رئيس اللجنة النووية لـ "تسنيم": خبراء ايران بدؤوا بتخصيب اليورانيوم في فوردو بهمة عالية

أشار رئيس لجنة الطاقة النووية في مجلس الشورى الاسلامي محمد ابراهيم رضائي، الى مستجدات الخطوة الرابعة من خفض التعهدات في الاتفاق النووي، قائلاً: ان الخبراء النوويون الإيرانيون باشروا في تخصيب اليورانيوم في فوردو وبهمة عالية.

رئیس اللجنة النوویة لـ "تسنیم": خبراء ایران بدؤوا بتخصیب الیورانیوم فی فوردو بهمة عالیة

في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أشار رئيس لجنة الطاقة النووية في مجلس الشورى الاسلامي "محمد إبراهيم رضايي" الى الخطوة الرابعة من خفض التعهدات في الاتفاق النووي، قائلاً: ان هذا الاجراء صحيح ومناسب لأن الجمهورية الإسلامية قد أعلنت خلال الاتفاق النووي أنه اذا فشل الغرب بالوفاء بالتزاماته بعد مرور 60 يوماً على الاتفاق النووي  فستتخذ ايران خطوتها الرابعة بتقليص التزاماتها في الاتفاق النووي.

وأضاف: ان أحد المحاور الرئيسية للغرب ، عندما جلسوا على طاولة المفاوضات إغلاق منشأة فوردو. وحاول العدو إخراج فوردو من دورة إنتاج الوقود النووي وتبديله لمركز البحوث. وبينما كانت حكومة الجمهورية الإسلامية تسعى إلى تطوير فوردو وعلى الرغم من حرمان إيران من الحد الأدنى من امتيازاتها في الاتفاق النووي وأن فلسفة العقوبات كانت إلغاء العقوبات في الاتفاق النووي، لكن ترامب قام بحذف احد اطراف الاتفاق النووي وانسحب منه ورفع من شدة العقوبات. لذلك تم تنفيذ الخطوة الرابعة في أفضل أشكالها.

 

وصرح رضايي بالقول: انه في زيارته الأخيرة الى مفاعل فوردو كان الخبراء الإيرانيون قد بدأوا العمل بحماس كبير وقد عاد فوردو إلى عملية دورته الرئيسية في انتاج الوقود النووي وتخصيب اليورانيوم. وتعتبر هذه الظروف مقلقة جداً للأعداءولكن وبتنفيذ الخطوة الرابعة ظلت أحلام الأعداء مجرد أحلام.

واختتم رئيس لجنة الطاقة النووية في مجلس الشورى الاسلامي بالقول: "نعد الشعب الإيراني بان أعمال البحث في فوردو ستبدأ قريباً وسيستفيد الشعب الإيراني من جميع امتيازاته".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة