المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي لـ"تسنيم": العدو سيدفع ثمن جريمة اغتيال ابو العطا..ملتزمون بواجب الرد

اكد المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي مصعب البريم، ان العدو سيدفع ثمن جريمة اغتيال قائد سرايا القدس بهاء أبو العطا، قائلا، نحن ملتزمون بواجب الرد وهو رسالة وطنية ولن نتراجع عن ترجمة هذه الرسالة.

المتحدث باسم حرکة الجهاد الاسلامی لـ"تسنیم": العدو سیدفع ثمن جریمة اغتیال ابو العطا..ملتزمون بواجب الرد

وحول العلاقة بين اغتيال قائد سرايا القدس بهاء أبو العطا في غزة ومحاولة الاغتيال الفاشلة لأحد قيادات الجهاد الاسلامي في دمشق وبين فشل نتنياهو خلال الفترة الاخيرة، قال المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي مصعب البريم في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان هذه العملية الجبانة تكشف النوايا الحقيقة لهذا العدو الذي يريد ان يوظف الدم الفلسطيني في لعبة المزايدات ويريد من خلال هذا الهجوم الجبان والغادر وهذه العملية ان يصنع لنفسه مخرجا لأزماته الداخلية.

واضاف، نحن في المقاومة الفلسطينية والجهاد الاسلامي نفهم جيدا ما يفكر ويخطط له هذا العدو ولن نسمح له ان يصنع من دمنا ودم ابناء شعبنا وقادة المقاومة الفلسطينية جسراً للعبور نحو اهدافه الخبيثة في المنطقة او في ارضنا المحتلة وسيكون رد المقاومة الفلسطينية ردا حاضرا ووفياً لهذه الدماء ويثأر لها وستبقى المقاومة الفلسطينية والجهاد الاسلامي -عبر التضحية بدماء شهدائها وقادتها بسلاحها وبكل ما تملك- شوكة في حلق هذا الكيان الصهيوني وستعطل كل مؤامراته على امتنا ومقدساتنا وستبقى -عبر التضحية والمواجهة- رافعة لمشروع ومحور المقاومة في المنطقة في وجه مطامع الصهيونية والامريكية.

 

وعن دور "نفتالي بينيت" في هذه العملية، قال، "نؤكد ان مصير وقدر بينيت وغيره من قادة العدوان في هذا الكيان المجرم والمغتصب هو نفس مصير سابقيه من مجرمي الحرب كشارون ورابين ونتنياهو وليبرمن كلهم تكسروا وتكسروا طموحاتهم على صخرة صمود المقاومة الفلسطينية".

ونوه الى ان "القبضة الحديدية التي تلاحق الفلسطيني في غزة والضفة والتي تتمثل بالاغتيال والملاحقة والاعتقال والمطاردة، لم تمنع المقاومة الفلسطينية من مواجهة هذا المشروع والاحتلال واكبر دليل انه في مركز هذا الحصار وهذا الخناق وهذه الضربات المتلاحقة استطاعت المقاومة الفلسطينية -بفضل الله ووحدها وجهوزيتها واكتمال اركان محورها - ان تضرب قوة مركز هذا الكيان المتمثل بتل ابيب وهي لا زالت تطور من نفسها وتحافظ على جهوزيتها وتستمد العون من الله اولاً ثم من شعبها ومن جماهير امتنا الاسلامية، سيفشل قادة الكيان وسيفشل نتنياهو وسيدفع العدو وقادته ثمن هذه العملية".

واضاف، لكل الذين يحاولون ان يختلقوا رواية تضرب بمظلومية شعبنا الفلسطيني ، اليوم هذا الحدث وهذه العملية وهذا الاغتيال يؤكد ان العدو هو الذي دوماً يبادر بالعدوان، والعدو حتى لو لم يرتكب جريمة الاغتيال سيبقى عدواً اثماً وسيبقى عدواً مغتصباً، ولن تتزحزح عنه هوية الاحتلال وهوية الاجرام وهوية الوحشية كونه لازال يحتل ارضنا ويسرق مقدساتنا ويدنسها ويقتل انساننا".

واردف قائلا، "نحن ملتزمون بواجب الرد وهو رسالة وطنية واخلاقية وانسانية ان ندافع عن انفسنا و حياتنا و مستقبل اطفالنا و قادتنا و مقوماتنا و مقدساتنا وهي رسالة اخلاقية وواجب شرعي ووطني وانساني نحن نمارسه بكل يقين وندرك ان هذا العدو سيدفع ثمن هذه الجريمة ولن نتراجع عن ترجمة هذه الرسالة وهذا الواجب في الميدان والخيارات مفتوحة امام الفلسطينية".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة