وزير النفط الإيراني: عوائد تنفيذ خطة إدارة استهلاك البنزين ستبلغ 31 ألف تريليون تومان سنوياً

أكد وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه، أن العوائد الناجمة عن تنفيذ خطة إدارة استهلاك البنزين ستبلغ 31 ألف تريليون تومان سنوياً.

وزیر النفط الإیرانی: عوائد تنفیذ خطة إدارة استهلاک البنزین ستبلغ 31 ألف تریلیون تومان سنویاً

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن وزير النفط الايراني قال في تصريح له، "من خلال تنفيذ خطة إدارة استهلاك البنزين ، سوف سيكون لدينا 31 تريليون تومان من العائدات سنوياً، وكل ذلك سيذهب إلى الفئات ذات الدخل المنخفض. (الدولار يعادل 4200 تومان المصرف المركزي و نحو 11500 تومان في السوق الحرة).

وأضاف، "كل العائدات من ارتفاع أسعار البنزين ستذهب إلى الطبقات الفقيرة والمتوسطة ، ولن ينفق ريال واحد منها على أي شيء آخر".

بدوره اكد رئيس منظمة التخطيط والميزانية الايرانية محمد باقر نوبخت ان العوائد المالية الحاصلة من رفع سعر البنزين والبالغة نحو 30 تريليون تومان ستخصص لأكثر من 60 مليون شخص في البلاد.

واضاف، سيتم البدء من الاسبوع القادم بتقديم الدعم المعيشي للاسر من العوائد المستحصلة من رفع سعر البنزين.

من جهته اكد مدير مكتب الرئيس الايراني محمود واعظي ان قرار تعديل اسعار البنزين هو قرار متفق عليه من قبل جميع مسؤولي الدولة.

واعتبر الدعم المعيشي للشرائح الفقيرة من مزايا تعديل اسعار البنزين، قائلا، ان تعديل اسعار البنزين موضوع مهم جدا يمكنه ايجاد التوازن المنطقي في الاستهلاك وان تكون له اثار بيئية جيدة والاهم من كل ذلك الحيلولة دون تهريب البنزين.

ونوه واعظي الى ان رخص سعر البنزين اجحافا بحق الذين لا يمتلكون السيارات واوضح بان تنفيذ مشروع الدعم الحكومي سيشمل نحو 60 مليون شخص في اطار 18 مليون اسرة في البلاد وهو ما من شانه ان يساعد في التعويض شيئا ما عن هذا الاجحاف.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الأقتصاد
أهم الأخبار الأقتصاد
عناوين مختارة