فوائد جوز الهند للجسم والبشرة

فوائد جوز الهند للجسم غنيّة جداً. فهذه الثمرة تساعد على استقرار مستوى السكر في الدم، وهي غنية بالبوتاسيوم ومضادات الأكسدة، وتعمل على تسهيل الهضم، إلى جانب محاربتها للالتهابات.

فوائد جوز الهند للجسم والبشرة

وفيما يلي 10 فوائد هامة لجوز الهند:

يسهّل الهضم

جوز الهند غني بالأحماض الدهنية التي تسهل الهضم، إذ يحتوي جوز الهند على اثنين من العناصر الغذائية المثيرة للاهتمام تحديداً: الدهون الثلاثية من السلسلة المتوسطة، وحمض اللوريك. وفي العادة فإن الدهون المشبعة تكون من السلسلة الطويلة، وهي أكثر صعوبة في الهضم، ويأخذ الجسم وقتاً أطول في تحليلها. وفي المقابل، فإنَّ نوع الدهون التي يحتويها جوز الهند تتكون بشكل رئيسي من الدهون الثلاثية من السلسلة المتوسطة، وبالتالي من الأسهل هضمها، وأقل قدرة على تخزينها كدهون.

تجدر الإشارة إلى أن حصة مقدارها 100 غرام من لب جوز الهند يعطي 345 سعرة حرارية، و33 غرامأً من المواد الدهنية، و 15 غرامأً من المواد الكربوهيدراتية و 3.3 غرامات من البروتينات.

يمنح الشعور بالشبع ويساعد على تهدئة الجوع

يحتوي جوز الهند على كميات عالية من الألياف الغذائية، الأمر الذي يجعله مثالياً ليس فقط للمساعدة على منع الإصابة بالإمساك، وإنما أيضاً لكبح الشهية إلى الأكل وتهدئة الجوع. وحصة مقدارها 100 غرام من جوز الهند تعطي الجسم 9 غرامات من الألياف الغذائية، وهذا يساوي حوالي 35 في المائة من الحصة اليومية التي يُنصح بتناولها يومياً من الألياف.

مصدر للحديد والمنغنيز والفسفور والنحاس

هذه الفاكهة المثيرة محمّلة بالعناصر الغذائية تبدأ بالحديد. حصة مقدارها 100 غرام من لب جوز الهند يعطي الجسم حوالي 13 في المائة من الحصة اليومية التي يُنصح بأخذها من الحديد. ولكن هذا الحديد المأخوذ من الطعام النباتي أقل استيعاباً من قبل الجسم مقارنة بالحديد الموجود في الأطعمة من أصل حيواني. وبناء عليه يمكنك زيادة امتصاص هذا الحديد باستهلاك الأطعمة الغنية بالفيتامين سي C إلى جانب استهلاك جوز الهند، مثل الحمضيات على سبيل المثال. وعلينا أن نتذكر أنّ الحديد يلعب دوراً أساسياً في جسم الإنسان، حيث يعمل بشكل خاص على تنظيم درجة الحرارة الداخلية للجسم ويساهم في نقل وتخزين الأكسجين في الخلايا والمحافظة على نظام المناعة بشكل جيد.

كما يعتبر حليب جوز الهند مصدراً جيداً للمنغنيز والفسفور والحديد.

مصدر للبوتاسيوم والفيتامين بي B6

من بين الفوائد الأخرى لهذه الفاكهة، نذكر أنّ لب جوز الهند يعطينا كمية جيدة من البوتاسيوم. وحصة مقدارها 100 غرام من لب جوز الهند تحتوي على 356 ملغم من البوتاسيوم وهذا يساوي 10 في المائة من الحصة اليومية التي يُنصح بأخذها. وعلينا أن نذكر أنّ البوتاسيوم عنصر غذائي حيوي لصحة جسم الإنسان ويشارك في تفعيل وتنشيط الخلايا العصبية والعضلية، ويساعد بشكل خاص على حسن عمل العديد من الأجهزة الحيوية في الجسم البشري، ومنها القلب والرئتين.

وحصة مقدارها 100 غرام من لب جوز الهند تعطينا كذلك ما نسبته 5 في المائة من الحصة اليومية التي يُنصح بأخذها من الفيتامين B6. والفيتامين B6 يسهّل امتصاص المغنيسيوم ويلعب دوراً في الوظائف المعرفية والدماغية، بالعمل على النواقل العصبية.

تساعد على استقرار نسبة السكر في الدم

جوز الهند غني بالألياف وضعيف في محتواه من المواد الكربوهيدراتية، وبالتالي قد يساعد على استقرار مستوى السكر في الدم: حصة مقدراها 100 غرام من لب جوز الهند يعطينا 15 غراماً من المواد الكربوهيدراتية، و 9 غرامات من الألياف الغذائية. ولكن في المقابل يفضل تفادي استهلاك الأطعمة المصنعة التي أساسها جوز الهند، إذ أنَّ هذه الأطعمة التجارية غالباً ما تكون أكثر غنى بالسكر و وتعطي بشكل عام كميات أقل بكثير من الألياف والعناصر الغذائية مقارنة بجوز الهند عندما يكون طازجاً.

غني بمضادات الأكسدة من أجل محاربة الالتهابات

جوز الهند غني بمضادات الأكسدة، وقد يساعدك بالتالي على محاربة الجذور الحرّة ومحاربة الالتهابات بشكل أفضل. وبالإضافة إلى ذلك، نجد تحديداً في زيت جوز الهند مركبات الفينول والفيتامين إي E والفيتوستيرول.

كما أنّ جوز الهند مصدر للفيتامين سي C: حصة مقدارها 100 غرام من لب جوز الهند يعطي الجسم 5 في المائة من الحاجة اليومية التي ينصح بأخذها من الفيتامين سي C.

مصدر جيد للمغنيسيوم والعديد من العناصر الغذائية

إذا تمَّ إدماج جوز الهند في النظام الغذائي، فقد يساعد ذلك في الحصول على حاجتنا اليومية من المغنيسيوم. وفي ما يلي لماذا يجب بالضرورة أن نحصل على المغنيسيوم: حصة مقدارها 100 غرام من لب جوز الهند تعطيك 8 في المائة من حاجتك اليومية التي ينصح بأخذها من المغنيسيوم، وعلينا أن نتذكر أن المغنيسيوم يلعب دوراً أساسياً في العديد من وظائف الجسم البشري. فالمغنيسيوم أساسي للمحافظة على حسن سير عمل القلب وضغط الدم الشرياني واستقلاب السوائل.

ومن بين العناصر الغذائية الأخرى التي يعطينا إياها جوز الهند علينا أن نذكر أن حليب جوز الهند هو مصدر للفولات والزنك والفيتامين B3.

وجوز الهند المجفف هو مصدر مهم لحمض البانتوثينيك أو الفيتامين B5. وحين يمتص الجسم الفيتامين B5 فإنه يعمل على جهازنا العصبي وعلى الغدد الكظرية. ويلعب الفيتامين B5 كذلك دوراً في تنظيم الأدرينالين والأنسولين.

مجموعة من الفوائد والفضائل للبشرة

عند تطبيق زيت جوز الهند على البشرة، فإنه يساعد على ترطيب وتنعيم الجلد. كما يمكن أن يُستخدم زيت جوز الهند كمزيل للمكياج وتقليل التجاعيد عن الوجه وأن يستعمل كذلك مثل كريم للحلاقة. وعلاوة على ذلك يحتوي زيت جوز الهند على مضاد للبكتيريا والجراثيم وهو حمض اللوريك الذي يساعد على الحدّ من نمو البكتيريا عند وضعه على سطح البشرة. كما يمكن أن يساعد جوز الهند على شفاء الجروح البسيطة بشكل افضل: يوضع القليل من زيت جوز الهند على الجرح السطحي بعد غسله وتعقيمه. إن خصائص زيت جوز الهند تساعد على شفاء هذا الجرح بشكل أفضل، وتحميه من البكتيريا والغبار.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
أهم الأخبار ثقافة ، فن ومنوعات
عناوين مختارة