بداية "الانتقام الشديد"للشهيد سليماني ورفاقه.. اطلاق عشرات الصواريخ الباليستية الايرانية على قاعدة عين الاسد الامريكية+فيديو

بدأت الجمهورية الاسلامية الايرانية بعملية الانتقام لاغتيال الشهيد سليماني باطلاق عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق.

بدایة "الانتقام الشدید"للشهید سلیمانی ورفاقه.. اطلاق عشرات الصواریخ البالیستیة الایرانیة على قاعدة عین الاسد الامریکیة+فیدیو

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن حرس الثورة الاسلامية بدأ عملية الانتقام لاغتيال الشهيد سليماني باطلاق عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق.

 

 

وأعلن حرس الثورة الاسلامية، في بيان، "أنه فجر اليوم ورداً على العملية الإرهابية  للقوات الأمريكية وانتقاماً لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه ، نفذت قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية عملية ناجحة تحمل اسم "الشهيد سليماني" باطلاق عشرات الصواريخ ارض – ارض على القاعدة الجوية المحتلة من قبل الجيش الارهابي الامريكي المعروفة باسم عين الاسد حيث سيتم اعلام الشعب الايراني الشريف واحرار العالم عن تفاصيل تلك العملية تباعاً".

ونوه حرس الثورة الاسلامية الى ان "نحذر  الشيطان الاكبر والنظام الامريكي من أن اي عمل شرير او اعتداء او تحرك آخر سيواجه رداً اكثر ايلاماً وقساوة".

واضاف، نحذر حلفاء امريكا التي لديها قواعد للجيش الارهابي الامريكي، بأنه سيتم استهداف اي ارض تكون مصدر اعمال عدائية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واكد بيان حرس الثورة الاسلامية انه "لا نعتبر الكيان الصهيوني بأي شكل من الاشكال منفصلاً عن النظام الامريكي المجرم".

وقال بيان حرس الثورة الاسلامية " نوصي الشعب الامريكي باستدعاء الجنود الامريكيين من المنطقة لمنع وقوع مزيد من الخسائر وعدم السماح بتهديد حياة العسكريين الأمريكيين بسبب الكراهية المتزايدة لأمريكا".

 

 

وبدأت منذ قليل الموجة الثانية من الهجمات الصاروخية الايرانية على القواعد الامريكية في العراق. حيث بدأت هذه الضربات بعد ساعة ونصف من الضربة الاولى.

وتم في الضربة الاولى اطلاق عشرات الصواريخ الباليستية ارض - ارض على قاعدة عين الاسد الامريكية.

استخدام صواريخ فاتح وقيام في عملية الانتقام الشديد

نظرا الى المسافة بين قاعدة عين الاسد ومكان اطلاق صواريخ حرس الثورة الاسلامية، تم استخدام صواريخ باليستية من طراز فاتح في هذه الضربات التي  وجهها حرس الثورة الاسلامية.

كما استخدم حرس الثورة الاسلامية في هذه العمليات صواريخ قيام الباليستية التي يبلغ مداها 800 كلم.

 

مصدر ميداني قال للميادين الوضع العسكري للتحالف مربك جداً في عين الأسد وسط معلومات عن احتراق طائرة أميركية في عين الأسد، وأن القاعدة تطلب فريقاً طبياً ولا معلومات بعد عن عدد المصابين.

المصادر تحدثت عن دوي صافرات إنذار وتحليق مروحي أميركي في سماء القاعدة غرب العراق في ظل معلومات عن اتخاذ وضع الإنذار الكليّ.

ونقلت وكالة رويترز  عن مسؤول أميركي تأكيده تعرض عدد من المنشات الأميركية في مناطق مختلفة لقصف صاروخي في العراق.

نائب الرئيس الاميركي أبلغ هاتفياً رئيسة مجلس النواب الأميركي بالهجوم على قاعدة عين الأسد.

مصدر لـ"تسنيم": 80 قتيلاً أمريكياً على الأقل في القصف الصاروخي الايراني على قاعدة عين الأسد

وفي تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للأنباء قال مصدر مطلع في استخبارات حرس الثورة الاسلامية، تم تحديد ما لا يقل عن 104 أهداف من اهداف الأمريكيين وحلفائهم في المنطقة ، والتي سوف تتعرض للهجوم إذا ارتكب الأمريكيون مرة أخرى أي خطأ.

وقال المصدر المطلع ان 80 جنديا امريكيا على الاقل قتلوا في هذا الهجوم. كما تسبب الهجوم في أضرار جسيمة لعدد من الطائرات بدون طيار والمروحيات والعديد من المعدات العسكرية.

ولفت المصدر في استخبارات حرس الثورة الى انه في الهجوم الصاروخي فجر اليوم، 15 صاروخاً أصاب قاعدة عين الأسد ، ولم يتم اعتراض أي منها بواسطة نظام الرادار الجيش الإرهابي الأمريكي.

مساعد شؤون عمليات حرس الثورة: صواريخنا اصابت أهدافها بدقة

وفي تصريح لوكالة تسنيم الدولية للأنباء أوضح مساعد شؤون العمليات في حرس الثورة الاسلامية، ان قاعدة عين الاسد هي عين الفتنة والمكان الذي كان يتم فيها التخطيط والتنفيذ لعمليات امريكا الارهابية في المنطقة واغتيال الشهيد سليماني تم التخطيط له فيها وجرى تنفيذه انطلاقا منها لذلك قرر حرس الثورة الاسلامية دك غرفة عمليات الاغتيال وتدمير قيادة الاستكبار في المنطقة.

واضاف، "على الرغم من أن معلوماتنا تشير إلى أن القوات الأمريكية كانت في المنطقة وفي قاعدة عين الأسد متأهبة  100 في المائة ، وأن جميع الأدلة ، بما في ذلك أنظمة الرادار وغيرها من المعدات الأمريكية ، دليل على ذلك، لكنهم لم يتمكنوا بأي شكل من حرف صواريخ حرس الثورة ولو لعدة أمتار بل اصابت صواريخنا الاهداف بدقة".

وتابع، ان العملية بدأت في نفس الساعة التي تم فيها اغتيال الجنرال سليماني، وبدأت بكلمة سر "يا زهراء(س)". في هذه العملية ، استهدفت قاعدة عين الأسد بعشرات الصواريخ ارض- ارض. كانت هذه العملية تنفيذا للوعد الذي قطعه حرس الثورة الاسلامية.

وأردف قائلا، "نحن اليوم في جاهزية 100 في المئة ونرصد اي تحرك. إذا كان العدو يعتزم الشر ، فسيكون ردنا التالي مؤلمًا للغاية وساحقاً ويبعث على الندم. يعلم العدو أننا صادقون في وعدنا مثلما وجهنا الضربة الأولى".

واضاف، نحذر دول المنطقة من انه اذا استخدم المعتدون اي ارض او قاعدة فإنها ستكون ضمن دائرة اهدفنا، نحن ندرس بدقة نسبة دور الكيان الصهيوني في اغتيال الجنرال سليماني، ويجب ان يعلم هذا الكيان انه لن تخفى علينا اي مساعدة قدمها في عملية الاغتيال وستكون هناك حصة ونصيب خاص لشركاء المعتدين في الرد على الاعتداءات التالية.

وبحسب المصادر ، كانت دقة وشدة الضربات الصاروخية شديدة لدرجة أن بعضها دمر في وقت واحد عدة أهداف حساسة.

القاعدة العسكرية الأمريكية في عين الأسد في العراق، هي واحدة من أهم القواعد التي يتواجد فيها جميع الطائرات الأمريكية المسيرة والمروحيات. حيث يوجد فيها 4000 جندي أمريكي.

 وبحسب الاخبار الواردة اليوم ، تم نقل الجرحى إلى بغداد بطائرة هليكوبتر، وقد طلب الجيش الإرهابي الأمريكي المساعدة من القطاع الصحي العراقي.

وتتمركز القوات الأميركية مع المستشارين، في قاعدة "عين الأسد" الجوية، التي تعتبر ثاني أكبر القواعد الجوية في العراق، بعد قاعدة "بلد" في صلاح الدين، شمال بغداد.

وتتواجد القوات الأميركية منذ سنوات، في عدة قواعد عسكرية، وجوية عراقية بمحافظات الأنبار، وصلاح الدين، ونينوى، والعاصمة بغداد.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة