الجيش الأمريكي يعترف بإصابة 11 جندياً بالقصف الصاروخي الإيراني

اعترف الجيش الأمريكي، بإصابة 11 جنديا من قواته "شكوا من أعراض ارتجاج الدماغ" نتيجة الهجوم الصاروخي الإيراني في الثامن من كانون الثاني الحالي على قاعدة عين الاسد في العراق.

الجیش الأمریکی یعترف بإصابة 11 جندیاً بالقصف الصاروخی الإیرانی

 

وقال الكابتن بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية في بيان إن "هؤلاء الجنود نقلوا للعلاج إلى مركز لاندستول الطبي الإقليمي في ألمانيا، وتم إرسال آخرين إلى معسكر أريفجان (الكويت) لإجراء مزيد من الفحوص".

أوضح: "بينما لم يقتل أي عسكري أمريكي في الهجوم الإيراني يوم 8 يناير على قاعدة عين الأسد الجوية في العراق، إلا أنه عولج العديد من الجنود من أعراض ارتجاج بالمخ بسبب الانفجارات ولا تزال حالاتهم قيد التقييم".

وقال مصدر آخر لم يكشف عن اسمه، إن بعض الجنود أصيبوا بارتجاج أثناء الهجوم الإيراني. وأضاف: "بعد حوالي أسبوع من الهجوم، ما زال بعض الأفراد العسكريين يعانون من بعض أعراض الارتجاج". وأشار إلى أن هذا أصبح معروفا فقط خلال الـ 24 ساعة الماضية.

تأتي هذه التصريحات في وقت كان يدعي فيه المسؤولون الأمريكيون بما في ذلك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ان الضربة الصاروخية الإيرانية لعين الأسد لم تخلف أي خسائر ولم يقتل او يجرح أي عسكري أمريكي.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة