روحاني: إذا كفت السعودية عن العدوان فستكون الأوضاع أكثر انفتاحاً للحوار

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأحد، أن ايران تجاوزت الضغوط الأمريكية القصوى، منوها الى ان الأمريكيين أدركوا بأن سياستهم خاطئة تجاه إيران.

روحانی: إذا کفت السعودیة عن العدوان فستکون الأوضاع أکثر انفتاحاً للحوار

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن الرئيس الإيراني قال اليوم الأحد خلال مؤتمر صحفي بحضور وسائل اعلام محلية وأجنبية، ان  الشعب الإيراني صمد أمام الضغوط الأجنبية التي تعرض لها، مضيفاً، لقد تجاوزنا الضغوط الأميركية القصوى والأميركيون أدركوا بأن سياستهم خاطئة تجاه إيران.

ونوه الرئيس روحاني الى ان ايران لن تقبل بالمفاوضات تحت الضغوط، قائلا، جربنا للمرة الاولى الأقتصاد بدون عوائد النفط خلال العام الإيراني الذي أشرف على النهاية.

وأشار روحاني  الى ان الأحصائيات تشير إلى تسجيلنا ظروفا أفضل والفضل يعود إلى صمود الشعب الإيراني، قائلا، ان العام الإيراني المقبل سيكون عام تقدم وتطور.

واضاف، أرسلنا نسخة من مبادرة هرمز للسلام لدول المنطقة وطالبنا بمشاركتها فيها لكن بعضها لم ترد بشكل واضح، قائلا،  لا يهمنا في إيران من يحكم أميركا وأي حزب يحكمها،  الجمهوريون في أميركا يعتقدون بأن إيران لن تصمد لـ 3 أشهر أمام ضغوطهم لكننا أصبحنا في ظروف أفضل.

وتابع، إذا عادت أميركا للاتفاق النووي ورفعت الحظر عن إيران فيمكن التفاوض معها.

وحول الرسائل الايرانية الى السعودية والتي نفاها وزير الخارجية السعودي نوه روحاني الى الدول كانت دائما تجلب رسائل الى ايران. قائلا، منذ البداية زار رئيس الوزراء الباكستاني السابق ايران من اجل القضية ذاتها، كانت الحكومتان العراقية والباكستانية نشطتان حتى وقت قريب. كما ان الدول الاوروبية جلبت لنا رسائل. ردنا هو ان ليس لدينا مشكلة معقدة لا يمكن حلها ومتى ماكانت السعودية مستعدة فنحن مستعدون للحوار.

وأضاف، القضية الأكثر أهمية في المنطقة الآن هي اليمن ، كانت المملكة العربية السعودية تعتقد ان بإمكانها اخضاع اليمن، وهذا كان خطأ. لقد ورطت المملكة العربية السعودية نفسها وورطت الشعب اليمني العزيز وارتكبت مجزرة غير مسبوقة. إذا كفت المملكة العربية السعودية عن العدوان، فستكون الأوضاع أكثر انفتاحاً للحوار. نعتقد أن القضية اليمنية يجب أن تترك للشعب اليمني نفسه، ويجب على المعتدين وقف العدوان ودفع الثمن.

ونوه الرئيس روحاني الى انه "يجب على أمريكا أن تغير من سلوكها الاحادي وأن لا تتصور بأنها تحكم العالم باسره"، وقال، يمكن الجلوس إلى طاولة المفاوضات في إطار 5+1 عندما تعود أميركا إلى الاتفاق النووي وترفع الحظر عن ايران.

واوضح روحاني ان الاتحاد الأوروبي قد أجل تفعيل آلية فض النزاع إلى أجل غير مسمى، وقال،ان الحظر المفروض على إيران منقطع النظير على مستوى العالم.

وأعرب روحاني عن أنله في أن "يتمكن الاوروبيون من إيجاد حل لنتمكن من التوصل الى تفاهم، وهم يتمكنون من تنفيذ التزاماتهم ويعودوا الى الاتفاق النووي، ونحن نعود الى تنفيذ كامل التزاماتنا في الاتفاق، وفي هذا المجال قدم لنا الاوروبيون بعض الوعود بأن يبذلوا جهودهم في هذا المجال، ونأمل ان يحققوا النتيجة المرجوة".

واكد روحاني ان الشعب الإيراني سيأتي إلى صناديق الاقتراع بحرية مطلقة لتقويض العدو.

وحول تطورات سوريا والتزام الجانبين باتفاقات سوتشي، قال روحاني، أعتقد أن عملية سوتشي مهمة للغاية في منطقتنا ، وسوف تستمر هذه المحادثات على مستوى الرؤساء. يجب ان لا نتخلى عن اتفاقات سوتشي ارغب بأن تبقى الحكومة التركية ملتزمة بهذه الاتفاقات. منذ بداية مباحثات سوتشي ، أكد السيد أردوغان على الحفاظ على وحدة سوريا وكذلك محاربة الإرهاب. يجب أن نحارب الإرهابيين في إدلب ، علينا جميعاً السعي لتحقيق الاستقرار في سوريا.

وفي معرض رده على سؤال حول المفاوضات السرية بين ايران والامارات وتحذير الامارات لأمريكا بعدم الهجوم العسكري على ايران، قال روحاني، ما نعلمه ان بعض دول المنطقة حذرت من هذا الامر، هذه الاخبار صحيحة لأنه اذا وقعت حرب في المنطقة فإن ذلك لن يكون في صالح جميع الدول.

وأضاف، الحرب في منطقة الخليج الفارسي لن تخدم اي بلد لأنهم يقعون في الضفة الجنوبية للخليج الفارسي واذا وقعت حرب في هذا الممر المائي فلن تخدم احدا ونحن نعارض الحرب.

وتابع، ان امريكا لا تسعى وراء الحرب لانهم يدركون ان الحرب في الخليج الفارسي ستضرهم كثيراً وترامب أعد خططه على هذا الاساس ترامب يريد ان ينجح في الانتخابات.

وحول المفاوضات السرية بين ايران والامارات، قال روحاني، ان "مفاوضاتنا مع الاماراتيين لم تتوقف وتمت عبر مختلف المستويات".

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة