آية الله جنتي متهكما بالحظر الأمريكي: لن يعد بإمكاننا المشاركة في احتفالات كريسمس الاميركية!

قال أمين مجلس صيانة الدستور، ردا على حظره من قبل اميركا: لم يعد بإمكاننا ان نذهب الى احتفالات كريسمس في أميركا.

آیة الله جنتی متهکما بالحظر الأمریکی: لن یعد بإمکاننا المشارکة فی احتفالات کریسمس الامیرکیة!

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، يوم الجمعة، بأن آية الله احمد جنتي امين مجلس صيانة الدستور، ولدى حضوره في اللجنة المركزية للإشراف على الانتخابات، قال للمراسلين: ان ما هو ضروري بالنسبة لنا ويشكل واجبنا الشرعي والعقلي والوطني هو المشاركة في الانتخابات.

وأضاف: كلما كانت المشاركة اكبر، فهذا يصب في مصلحة الاسلام والشعب والوطن ويضر العدو.. وكلما كانت الاصوات اكثر فإنها تبين قوة نظامنا، والعدو غير العدو يفتح حسابا خاصا لهذا الامر، وقال: من المعلوم ان الشعب مخلص ويساند النظام الثورة، ويؤمن بهذا النظام، واصفا كل صوت يتم الادلاء به بأنه يمثل صفعة قوية موجهة  الى فم ترامب.

وأكد ان المشاركة في الانتخابات ليست فقط قضية اسلامية، مضيفا ان هذه المشاركة الحماسية تصب في مصلحة الوطن والنظام والشعب، حتى غير المسلمين بمن فيهم اليهودي والزرادشتي والعلماني والملحد ينتفعون من انتفاع الوطن، ويتضررون بتضرره، لذلك ينبغي ان يكون الجميع صوتا واحدا من اجل ان يتمكنوا من تقوية هذا النظام بأصواتهم.

وردا على إدراجه برفقة 4 أعضاء آخرين في مجلس صيانة الدستور على قائمة الحظر الاميركي، قال آية الله جنتي متهكما: نعم لقد فرضوا الحظر علينا، وأنا أفكر ماذا اصنع بكل هذه الاموال التي اودعها في الصناديق الاميركية ؟! فكل هذه الاموال التي اودعناها في البنوك الاميركية لم نعد قادرين على سحبها، كما اننا لم يعد بإمكاننا ان نذهب ونشارك في احتفالات كريسمس!

وأكد امين مجلس صيانة الدستور، حقا ان الحماقة ليست وراثية ، فعلى هذا الرجل (ترامب) ان يضع شعار الحماقة على جبينه، ...متسائلا:  فما الضرر الذي يلحقنا بهذا الحظر؟

وفي الختام لفت آية الله جنتي، الى انه عادة يتم فرض الحظر على الاشخاص من اجل تقييد سفرهم، ولكن فرض الحظر على بعض الاعضاء في مجلس صيانة الدستور حقا هو تجسيد للخلل العقلي.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة