"شوشتر" المدينة التي تجري من تحتها الأنهار + صور

تبدو أقرب لمشهد أسطوري أو لوحة خيالية لكنها في الحقيقة أغرب من ذلك بكثير لأن ما تشاهدونه في هذه الصور هو نظام ري بناه الإنسان منذ أكثر من 3,000 عام!

"شوشتر" المدینة التی تجری من تحتها الأنهار + صور

تقع مدينة شوشتر على هضبة صغيرة عند منطقة التقاء "نهر كارون" (بالانجليزية: Karun River) بأحد روافده الثانوية، في جنوب غرب إيران، وتوجد فيها العديد من البيوت الحجرية الفخمة، والتي تحتوي على سراديب يُطق عليها اسم "زير زمين" حيث تُعتبر مكاناً وملجأ بارداً من حرارة الصيف القوية، وقد كانت يوماً ما مركزاً تجارياً رئيسياً في البلاد، واستُغلت مساحة كبيرة من أراضيها في الزراعة المروية، ويصل عدد سكانها حسب تقديرات عام 2018م إلى 77,507 نسمة.

الطقس في مدينة شوشتر

تمتلك شوشتر فصل صيف طويل، وشديد الحرارة، وفصل شتاء جاف وبارد، وفي أغلب الأوقات يكون صافياً، وتتراوح درجات الحرارة فيها على مدار السنة بين (8.3) درجة مئوية إلى (46.7) درجة مئوية، ونادراً ما تقل عن (4.4) درجة مئوية، أو تزيد عن (48.9) درجة مئوية، وتعتبر الفترة الممتدة من منتصف شهر إبريل إلى أوائل شهر مايو، ومن أواخر شهر سبتمبر إلى أواخر شهر أكتوبر من أفضل أوقات السنة لزيارة مدينة شوشتر لممارسة النشاطات التي تحتاج إلى جو حار.

نظام شوشتر الهيدروليكي التاريخي

يعتبر نظام شوشتر الهيدروليكي التاريخي للري عملاً فنياً إبداعياً وعبقرياً، يعود إلى عهد الملك داريوش العظيم في القرن الخامس قبل الميلاد، ويشتمل هذا العمل على بناء قناتي تحويل رئيسيتين على نهر الكارون لنقل المياه من هذا النهر، وواحدة من هاتين القناتين هي: "قناة جارجر" (Gargar canal) التي ما زالت حتى يومنا هذا تستخدم لتوفير المياه في مدينة شوشتر من خلال سلسلة من الأنفاق التي تزود الطواحين بالمياه، حيث تكوّن جرفاً مذهلاً تتدفق منه شلالات المياه نحو حوض مجرى النهر، لتصل بعد ذلك إلى السهل الذي يقع في جنوب المدينة للمساعدة على زراعة العديد من البساتين، وتوفير مساحة زراعية من الأرض تبلغ حوالي 400 كيلومتر مربع.

ويوجد في المدينة عدة مواقع رائعة بما في ذلك "قلعة سلاسل" (بالإنجليزية: Salâsel Castel)، ومركز تشغيل النظام الهيدروليكي بأكمله والبرج حيث يتم قياس مستوى المياه، بالإضافة إلى الجسور، والأحواض، والطواحين. كما يعد هذا النظام المائي المدهش من أروع إبداعات العقل البشري خاصة حين نتخيل أنه ومنذ تم بناؤه من آلاف السنين وحتى اليوم لا زال يعمل بكفاءة مدهشة ليروي 40,000 هكتار من البساتين التي تقع جنوب مدينة شوشتر.

ان أكثر ما يميز المدينة من الناحية الجمالية هي الطريقة التي تصب بها قنوات الري في النهر لأنها تشكل شلالات تنساب من المنحدرات الصخرية على ضفاف النهر لترسم لوحة فنية رائعة الجمال. وحين نتحدث عن شوشتر فنحن لا نتحدث عن قنوات الري فقط، بل نتحدث أيضاً عن سدود وجسور وأحواض وطواحين، ومنها مثلاً سد وجسر قيصر الذي يعد أول سد يتم بناؤه في إيران.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة