إيران تعتبر الحظر الأميركي الجديد استمرارا لبث الكراهية من قبل إدارة ترامب

إیران تعتبر الحظر الأمیرکی الجدید استمرارا لبث الکراهیة من قبل إدارة ترامب

وصف المتحدث باسم ممثلية إيران لدى منظمة الأمم المتحدة، الحظر الأميركي الجديد بأنه نموذج آخر من السياسة اللاإنسانية المنبثقة من "وزراء الكراهية" ضد إيران.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، بأن علي رضا مير يوسفي قال ذلك يوم الجمعة ردا على فرض حظر جديد فرضته أميركا يوم أمس ضد اشخاص حقوقيين ومعنيين مرتبطين بإيران.

وأضاف: إن فرض الحظر الجديد يأتي في حين ان الإيرانيين منشغلون بمكافحة انتشار "كوفيد19"، وفي خضم زيادة عدد المؤيدين لإنهاء الإرهاب الإقتصادي ضد إيران من رؤساء دول ونواب برلمانات (بمن فيهم نواب في الولايات المتحدة الأميركية)، ومسؤولون في منظمة الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية، وهو بكل بساطة نموذج آخر من سياسة أميركا اللاإنسانية والموجهة من قبل "وزراء الكراهية" نحو إيران.

وكان مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة الإميركية، قد أعلن يوم الخميس عن إضافة 15 شخصا و5 مؤسسات إيرانية وأجنبية على صلة بإيران إلى ما يسمى "قائمة الإرهاب".

وبذل الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية والمفوضية العليا لحقوق الإنسان وإضافة الى روسيا والصين وباكستان وبريطانيا والعراق وفنزويلا ونيكاراغوا وكوريا الشمالية وكوبا جهودا دبلوماسية واسعة لإلغاء الحظر الأميركي الأحادي في ظروف انتشار فايروس كورونا المستجد.

كما رفعت ثماني دول رسالة إلى الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة، اعتبرت فيها أن الظرف الراهن يمثل الوقت الملائم للتعددية ومواجهة ممارسات التفرد الأميركي، وصرحت إن الإرهاب الإقتصادي الأميركي ضد ايران يتعارض مع ميثاق منظمة الأمم المتحدة والقرارات المتعددة المصادق عليها في الجمعية العامة لهذه المنظمة.

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة