موسوي: إدارة واشنطن زادت من بؤس الشعب الأميركي

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن تريليونات الدولارات أنفقت على التدخل في الشرق الأوسط، لو أنفقتها أميركا على شعبها لما كانت تشهد بؤس الشعب الأميركي في مواجهة كورونا، حيث تحتل أميركا المرتبة الأولى في عدد الإصابات عالميا.

موسوی: إدارة واشنطن زادت من بؤس الشعب الأمیرکی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن عباس موسوي المتحدث باسم وزارة الخارجية أكد بأن الشعار الأول لأميركا تحقق فقط في بؤس شعب هذا البلد، وقال: ان تريليونات الدولارات التي أنفقت على التدخل في الشرق الأوسط، كان بالإمكان إنفاقها على الشعب الاميركي لئلا يشهد بكاء الكادر الطبي واستخدامه أكياس القمامة وضجيج مرضى كورونا.

وردا على التصريحات التدخلية لوزير الخارجية الأميركي والمتحدث باسم الخارجية بشأن كيفية مواجهة إيران لفايروس كورونا، وصف موسوي هذه التصريحات بأنها لذر الرماد ومؤشر عن طبيعة الإدارة الأميركية الناشرة للكراهية.

واعتبر أن الإدارة الأميركية وبفرضها الحظر والإرهاب الاقتصادي والطبي على ايران وتعريض سلامة الشعب الإيراني للخطر وكذلك بالأداء الأميركي الضعيف في مواجهة فايروس كورونا، ليست في موقع يخولها إبداء أي وجهة نظر بشأن إجراءات إيران لمواجهة هذا الفايروس.

ولفت الى انه بينما تحتل أميركا المرتبة الأولى عالميا في عدد المصابين بفايروس كورونا، وفيما تحقق الشعار الأميركي الأول فقط في بؤس الشعب الأميركي الذي يعاني حاليا من ظروف فظيعة، يطلق المسؤولون الأميركان تصريحات بشأن إجراءات إيران لمكافحة هذا الفايروس، وذلك بناء على معلومات مغلوطة يقدمها اشخاص محتالون واللوبيات المعادية لإيران.

واشار المتحدث الإيراني الى أنه وبإذعان الإدارة الأميركية تم إنفاق ما لا يقل عن 9 تريليونات دولار للتدخل في الشرق الأوسط، و2 تريليون منها أنفقت خلال السنوات الثلاث الاولى من ولاية ترامب، مضيفا أنه لو أنفقت هذه المبالغ الضخمة لعشرات الملايين من البؤساء في أميركا، فهل كنا نشهد في هذه الايام العصيبة بكاء الكادر الطبي الأميركي بسبب شحة المعدات الطبية وارتدائهم أكياس القمامة ولما كنا نشهد ضجيج المرضى في هذا البلد الذي يتشدق بالازدهار والرفاهية وحقوق الإنسان؟

وأضاف: ان هكذا تصريحات سخيفة لا يمكنها أن تخفي عن الرأي العام ضعف أداء إدارة ترامب في مواجهة كورونا والظروف الإقتصادية السيئة وسقوط أسواق الأسهم والضغط الداخلي خلال الأشهر المؤدية الى الإنتخابات الرئاسية أو إختلاق الأزمات في الخارج.

وأكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية بجميع أركانها ومن خلال التعاون الذي يبديه الشعب الإيراني ورغم الحظر الأميركي غير القانوني الأحادي الجائر، ستواجه كورونا، وستخرج مرفوعة الرأس وبكل فخر من هذا الإختبار الصعب.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة