عجائب جزيرة "قشم" الإيرانية الستة + صور

تضم جزيرة قشم الإيرانية عددا كبيرا من المواقع الطبيعية والاثار التاريخية التي تبهر الأنظار والتي يعود تاريخ بعضها الى حقبة ما قبل الإسلام.

عجائب جزیرة "قشم" الإیرانیة الستة + صور

قشم هي واحدة من أكثر الوجهات السياحية تميزًا في إيران. تقع في جنوب إيران في الخليج الفارسي، تجذب هذه الجزيرة الآلاف من السياح الدوليين والمحليين كل عام. هناك بعض الأسباب لهذه الشعبية منها ان قشم تعتبر الى جانب كيش، منطقة تجارة حرة. ما يعنيه هذا هو أنه ليس على السياح تقديم أي تأشيرة عند دخول قشم ( إذا كانوا يريدون البقاء لمدة تصل إلى 14 يومًا ). بالإضافة إلى ذلك، لأنها منطقة معفاة من الرسوم الجمركية، فإن جميع السلع أرخص بكثير في قشم مقارنة بباقي إيران.

والسبب الآخر لشعبية قشم هو طبيعتها الخام والبكر. وتعد جزيرة قشم أحد مواقع اليونسكو العالمية الجيولوجية، وتحتوي على العديد من مواقع التراث الطبيعي الخاضع لحماية اليونسكو.

أهمية الجزيرة

للجزيرة موقع استراتيجي مهم، ممّا جعلها أولى محطات الحملة البريطانية للغزو  والاستعمار، كما أنّها تمتلك العديد من الموارد الطبيعيّة المهمة. ويوجد فيها غابات المانغروف، التي تتسم بتنوع بيولوجي كبير، بالإضافة إلى الشواطئ الجذابة، وأكثر من ستين قرية، وتتميّز بأنّ الشمس فيها دافئة، حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة فيها حوالي سبعة وعشرين درجة مئوية، وفيها العديد من المظاهر الطبيعيّة الجميلة مثل الوديان، والكهوف، والتلال. يوجد فيها العديد من المواقع السياحية المهمة مثل المساجد القديمة، والحصن البرتغالي، والبرك، وسيد المظفر، كما تضم مياهها المرجان والمحار، وتعتبر موئلاً للطيور المهاجرة، وتضم تنوعاً برياً كبيراً.

غابات حرا البحرية في جزيرة قشم

غابة Hara Mangrove عبارة عن محيط حيوي مقيد يقع في شمال غرب قشم. يقال إن غابات حرا تستضيف حوالي 1.5٪ من الطيور المهاجرة في العالم في المواسم الباردة. حيث يمكنك مشاهدة المالك الحزين، والبجع، وطيور النحام، وعدد لا يحصى من الطيور النادرة في رحلتك إلى غابات حرا. ويمكنك استئجار قوارب للوصول إلى أجزاء مختلفة من الغابة من خلال الممرات المائية. وليس مفاجأ رؤية أشخاص يقفزون من القارب والسباحة في المجاري المائية.

وادي النجوم في جزيرة قشم

ان هذا الوادي السريالي الحجري هو واحد من أجمل مناطق الجذب السياحي الطبيعية في قشم. يقال، وفقًا للسكان المحليين، إن الأشكال الحجرية غير العادية لهذا الوادي قد تم إنشاؤها في إحدى الليالي المضاءة بالنجوم عندما سقط أحد النجوم وانهار على الأرض. وادي النجوم هو المكان المثالي للتنزه في وضح النهار والتقاط صور جميلة. وللأسف، يتم إغلاقها في الليالي أمام الزوار، لأن السكان المحليين يعتقدون أن الجن والأشباح يجوبون الوادي ليلًا!

مغارة نمكدان الملحية في جزيرة قشم

تقع مغارة نمكدان الملحية على بعد حوالي 100 كم من البر الرئيسي لقشم. وهذا هو أطول كهف ملحي في العالم. ستحتاج إلى شعلة نارية لتكون قادرًا على الرؤية داخل ظلام الكهف. الرحلة في الداخل لن تكون سهلة. قد تحتاج إلى الزحف بالقرب من الأرض أو المشي في أوضاع غير مريحة. ومع ذلك، في النهاية، ستكافأ بمزيج رائع من الألوان والتشكيلات التي تجعل الرحلة تستحق العناء.

مضيق شاه كوه في جزيرة قشم

يعتبر الكثيرون أن مضيق شاه كوه أول وأهم الأماكن في جزيرة قشم حيث يمكن ضمه لعجائب الدنيا السبع. يقع مضيق شاه كوه، أو وادي شاه كوه، في قرية تشاو يي الشرقية على بعد حوالي 70 كم قبالة قشم. يذهب الوادي حوالي 100 متر في عمق الأرض. وفي خلال الرحلة إلى الأسفل، يمكن رؤية مجموعة واسعة من الصخور الرسوبية وتآكلها بأشكال رائعة على الجدران وفي التجاويف. وعلى الرغم من أن قشم تشتهر بالأساس بعجائبها الطبيعية، إلا أنه لا يزال هناك بعض المعالم التاريخية في قشم التي تستحق الزيارة ومنها:

القلعة البرتغالية في جزيرة قشم

القلعة البرتغالية في قشم هي من بقايا الحكم الاستعماري البرتغالي في الخليج الفارسي. حيث تم بناء الجدران السميكة لهذه القلعة الحجرية الحمراء قبل أكثر من 500 عام لحماية الجنود البرتغاليين من أعمال الشغب المحلية المحتملة. كانت القلعة في البداية مفصولة عن بقية الجزيرة بخندق، وقد سميت عند إنشائها "قلعة سيدة النصر" أصبحت هذه القلعة الحجرية الحمراء مؤخرًا وجهة شهيرة لدى السياح المحليين والدوليين. إنه تاريخ وبنية القلعة التي تجذب الآلاف من الناس إليها كل عام. من بين القلاع البرتغالية الأخرى المنتشرة في جزر الخليج الفارسي ، تظل القلعة في قشم الأكثر شعبية.

قلعة نادري في جزيرة قشم

تقع قلعة Naderi في الجزء الجنوبي من قرية Laft ، وهي واحدة من المعالم التاريخية في قشم. تم بناء القلعة على أسس القلاع ما قبل الإسلامية وهي مصنوعة من الحجر والطوب وهي المواد المستخدمة على نطاق واسع في المنطقة. على الرغم من أن مرور الوقت قد تسبب في أضرار على وجه هذا الصرح، إلا أن ما تبقى منه وأبراجه الأربعة ما زالت تجذب الأشخاص الذين يتطلعون إلى جمال القلاع القديمة.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة