مباحثات هاتفية بين رئيسي البرلمانين الإيراني والتركي

مباحثات هاتفیة بین رئیسی البرلمانین الإیرانی والترکی

أجرى رئيسا البرلمانين الإيراني والتركي، اليوم الجمعة، مباحثات هاتفية تناولت التطورات الاقليمية، حيث اكد قاليباف على وحدة الدول الاسلامية بوجه الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأن رئيس البرلمان التركي مصطفى شنتوب هنأ خلال هذا الاتصال الهاتفي، محمد باقر قاليباف بانتخابه رئيساً لمجلس الشورى الاسلامي، وبحث معه التطورات والقضايا الاقليمية.

وفي بداية هذه المباحثات الهاتفية، أشار قاليباف الى القواسم المشتركة بين البلدين، قائلا، كان هناك على الدوام علاقات ودية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والجمهورية التركية قائمة في أعلى المستويات.

واضاف، ان مجلس الشورى الاسلامي يرحب ويدعم اي خطوة تصب في تعزيز العلاقات الثنائية.

واكد رئيس البرلمان الايراني، أهمية تطوير التعاون الاقتصادي بين البلدين ، قائلا، "نظرا لأهمية العلاقات بين البلدين ، سيتم قريباً تشكيل مجموعة صداقة برلمانية بين إيران وتركيا في البرلمان".

وشدد قاليباف على أهمية استمرار المباحثات بين إيران وروسيا وتركيا في إطار اتفاق أستانة بشأن سوريا.

وناقش رئيسا البرلمانين الإيراني والتركي، في هذه المباحثات الهاتفية، بعض التطورات والقضايا الإقليمية. حيث اعتبر قاليباف خلال هذا الاتصال الهاتفي، التعاون بين البلدين في القضايا الإقليمية من أجل ارساء السلام والأمن الدائمين "أمراً مهماً" ، مشدداً على أهمية وحدة الدول الإسلامية بوجه مؤامرات الكيان الصهيوني.

بدوره اكد شنتوب، استعداد البرلمان التركي لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية لا سيما العلاقات البرلمانية.

وفي جانب آخر من هذه المباحثات، اعرب رئيس البرلمان التركي عن أمله في عودة مستوى التبادل الاقتصادي والتجاري بين تركيا وايران الى الوضع الطبيعي بعد احتواء أزمة كورونا.

وفي الختام دان شنتوب فرض عقوبات جائرة على الجمهورية الاسلامية الايرانية، ووجه دعوة لرئيس مجلس الشورى الاسلامي للقيام بزيارة رسمية الى تركيا.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة