ظريف: إذا التزمت أوروبا بالصمت تجاه أحداث أميركا فعليها ان تطبق فمها إلى الأبد

ظریف: إذا التزمت أوروبا بالصمت تجاه أحداث أمیرکا فعلیها ان تطبق فمها إلى الأبد

نصح وزير الخارجية الإيراني في تغريدة له على تويتر، المسؤولين الأوروبيين إما أن يتخذوا موقفا تجاه القمع المسلح للمحتجين في أميركا أو أن يطبقوا أفواههم إلى الأبد.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، بأن محمد جواد ظريف وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أكد في تغريدة له على تويتر، أنه إذا أرادت أوروبا أن تلتزم الصمت تجاه الممارسات الوحشية ضد الشعب ووسائل الإعلام في أميركا، فعليها أن تغلق فمها إلى الأبد.

وكتب ظريف في تويتر: تزامنا مع التهديد بالقمع المسلح، تحولت مدن الولايات المتحدة إلى ساحة للممارسات الوحشية ضد المتظاهرين ووسائل الإعلام.

وأوروبا التي تسارع إلى إطلاق الأحكام تجاه المجتمعات غير الغربية، تواصل صمتها المطبق هذه المرة. وإذا أرادت أوروبا ان تبقي فمها مغلقا، فعليها أن تطبق فمها إلى الأبد.

وقتل رجل مدني أسود يوم الإثنين الماضي على يد ضابط أبيض بالشرطة الأميركية في مدينة مينيابوليس، بوضع ركبته على عنقه، اندلعت إثرها تظاهرات واسعة في ولاية مينيسوتا وعدة ولايات أميركية أخرى، إحتجاجا على التمييز والممارسات العنصرية والوحشية للشرطة ضد السود.

ومنذ إنطلاق الإحتجاجات وحتى الآن، وجه الرئيس الأميركي دونالد ترامب التهديدات للمحتجين عدة مرات بشكل مباشر وغير مباشر.

فقد أعلن ترامب يوم أمس خلال إجتماع عبر الفيديو مع حكام الولايات الأميركية، أن أدارته بصدد إعتقال عدة آلاف من المحتجين وأن تقمع الإحتجاجات بشدة.

/ انتهى /

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة