ايران ترحب بوقف اطلاق النار في قره باغ


ایران ترحب بوقف اطلاق النار فی قره باغ

رحب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم السبت، بوقف اطلاق النار بين أرمينيا وأذربيجان في قره باغ.

ودعا وزير الخارجية الإيراني أرمينيا وأذربيجان الى البدء بمباحثات رئيسية على اساس احترام القانون الدولي وسلامة الأراضي.

وفي تغريدة على تويتر، قال ظريف، ترحب إيران بوقف الاعمال العدائية في منطقة ناغورني قره باغ كخطوة نحو السلام. ندعو جيراننا، جمهوريتي أذربيجان وأرمينيا إلى الدخول في مباحثات جادة على أساس احترام القانون الدولي وسلامة الأراضي.كما نقدر الجهود البناءة لجارتنا روسيا.

وأعلنت وسائل اعلام، اليوم السبت، عن دخول اتفاق وقف إطلاق النار بين أذربيجان وأرمينيا حيز التنفيذ في قره باغ.

وكانت موسكو اعلنت عن توصل يريفان وباكو، إلى اتفاق على وقف إطلاق النار في إقليم قره باغ، ابتداءً من منتصف اليوم السبت، بعد أكثر من 10 ساعات من المحادثات. 

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عقب المحادثات الماراثونية، إن وقف إطلاق النار "سيسمح للطرفين بمبادلة الأسرى وجثث القتلى، الذين سقطوا في المعارك عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر".

وأضاف أن الطرفين "اتفقا على بدء محادثات بشأن التوصل إلى تسوية في ناغورنو كاراباخ، بواسطة مجموعة مينسك"، في وقت أكد الطرفان "ثبات شكل عملية التفاوض".

وتأسست مجموعة مينسك عام 1992، للوساطة بين أذربيجان وأرمينيا، لتشجيعهما على الحل السلمي لقضية ناغورنو كاراباخ.

/انتهى/