الرئيس روحاني لامير قطر: في ظل التطورات الجديدة ، يجب تعديل السياسات العدائية لبعض دول المنطقة


الرئیس روحانی لامیر قطر: فی ظل التطورات الجدیدة ، یجب تعدیل السیاسات العدائیة لبعض دول المنطقة

قال الرئيس الايراني لامير دولة قطر: : نامل اثر التطورات الجديدة التي طرأت على صعيد العلاقات الدولية ، ان يتم تعديل السياسات العدائية لبعض دول المنطقة ، ونشهد تعزيز فرص الحوار و التوصل الى التفاهم داخل المنطقة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء ، ان رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية حجة الإسلام حسن روحاني قال في اتصال هاتفي  تلقاه  عصر الاربعاء من  أمير دولة قطر ، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني : نامل اثر التطورات الجديدة  التي طرأت على صعيد  العلاقات الدولية ، ان  يتم تعديل السياسات العدائية لبعض دول المنطقة ، ونشهد تعزيز فرص الحوار و التوصل الى التفاهم داخل المنطقة.

وشدد الرئيس روحاني على ضرورة تطوير وترسيخ العلاقات بين طهران والدوحة في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك  سيما العلاقات الاقتصادية والتجارية  وقال: " الإسراع في تنفيذ الاتفاقات بين طهران والدوحة سيكون في مصلحة البلدين والمنطقة ".

واشار  رئيس الجمهورية  إلى الاتفاقات التي توصل إليها مسؤولو البلدين خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة في أصفهان و أضاف : "نأمل أن نشهد تنفيذ كافة  المشاريع المتفق عليها وازدهار العلاقات بين البلدين".

وشدد الرئيس روحاني على ضرورة  اللجوء الى الحكمة و المنطق والحوار الصادق في داخل المنطقة  ان نتغلب على الغطرسة و الارتكاز على الدول الاجنبية وقال : "مع الاسف ان  فتح الطريق امام توغل الكيان الصهيوني  في المنطقة سيؤدي الى زعزعة الامن  وعدم الاستقرار في المنطقة "، و حقا من المثير للدهشة لنا  أن بعض دول الجوار  تعتبر ان تحقيق أمنها يكون في ظل اقامة علاقات مع الكيان الصهيوني المجرم ، وهو عدو جميع بلدان المنطقة  والدول الإسلامية.

واضاف : نحن دول المنطقة بامكاننا حل مشاكلنا  باعتبارنا دول جوار و شقيقة  مبينا  " لا يساورني شك في أننا سنشهد في الأشهر المقبلة ظروفا أفضل في العلاقات الإقليمية بمساعدة بعضنا البعض ".

كما  اعرب رئيس الجمهورية في رده على الدعوة  الرسمية الموجهة من قبل أمير دولة قطر لزيارة الدوحة عن أمله في أن تتم هذه الزيارة في الوقت المناسب.

من جانبه وصف أمير دولة قطر  العلاقات القائمة بين ايران وقطر  بالاستراتيجية و المتنامية  مؤكدا ان تنفيذ الاتفاقات الثنائية تخدم مصالح شعبي البلدين  مبينا ان قطر ستبذل قصارى جهدها لتنفيذ هذه الاتفاقات .

و اشار الشيخ تميم بن حمد آل ثاني  الى القضايا الاقليمية  وقال: نعتقد ان التعاون بين ايران ودول الخليج الفارسي يجب ان يتعزز اكثر فاكثر  في جميع المجالات ، بما في ذلك أمن مياة  المنطقة ، وفي أي اتفاق لتوفير الأمن الإقليمي ، يجب أن تكون إيران طرفا في الحوار للتوصل إلى اتفاق.

وشدد على أننا عانينا جميعا من بعض التصرفات غير المسؤولة لبعض دول المنطقة ، معربا عن  أمله في أن يستأنف الحوار  بين إيران والدول المطلة على الخليج الفارسي  اثر التطورات الدولية الجديدة.

انتهى/

 

 

 

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة