القوات المسلحة الإيرانية: إذا أردنا مواجهة العدو فإننا نعلن ذلك صراحة


القوات المسلحة الإیرانیة: إذا أردنا مواجهة العدو فإننا نعلن ذلک صراحة

قال المتحدث باسم القوات المسلحة الايرانية العميد ابو الفضل شكارجي، إذا أردنا مواجهة العدو فإننا نعلن ذلك صراحة كما حدث مع عين الأسد.

وفي تصريح له قال العميد شكارجي، ان استراتيجية أمريكا وبريطانيا وإسرائيل هي خلق الفوضى؛ خاصة وأن وسائل الإعلام السعودية التحقت بهم لتكثيف الإيرانو فوبيا، بينما استراتيجية إيران هي تعزيز الأمن في الخليج الفارسي.

وأضاف: إذا أردنا مواجهة الأعداء فلن نترك ساحة المعركة حولنا. الأعداء بدأوا هذه الحرب الإعلامية بالزامن مع مراسم اليمين الدستورية لرئيس الجمهورية، واليوم يسعون لتوثيق أفعالهم. لهذا السبب يزعم الأمريكيون اليوم أنهم اخرجوا حطام الطائرات الإيرانية المسيرة من المياه. ويعتبرونها وثيقة، ولكن في أي مخبر تم تحديد أن الحطام المزعوم يعود لإيران؟.

وتابع: الأمريكيون يوجهون التهم لإيران عبر فبركة الحوادث، وذلك بسبب استياءهم من وحدة النظام. لذلك اختاروا مثل هذه الطريقة للضغط على إيران.

وأضاف شكارجي، إننا لا ننتظر شيئا من الأعداء إلا العداء، أمريكا لم ولن تسعى وراء التعامل. لقد سعوا دائما للإطاحة بالحكومة الإيرانية، وطالما ظل الكيان الصهيوني يخيم على الأمريكيين، فلن يتغير أسلوبهم في التعامل مع إيران.

وتتابع: إذا كنا سنواجه الأعداء فإننا سنعلن ذلك صراحة. مثل ما فعلنا في عين الأسد. لذلك فإن فبركات الأعداء الأخيرة تصب في اتجاه العمليات النفسية، وهذا بسبب خوفهم من وحدة النظام الإسلامي في إيران.

وأضاف: بالطبع، إعداد وثيقة مزيفة ليس بالامر الصعب؛ لأن الصهاينة لديهم تاريخ طويل في اعداد الوثائق المزيفة، وحتى القيام بتفجير على متن سفينة ليس بالأمر الصعب.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة