انقلاب عسكري في السودان ..وحمدوك تحت الإقامة الجبرية

انقلاب عسکری فی السودان ..وحمدوک تحت الإقامة الجبریة

أفادت تقارير إخبارية، بأن قوات مسلحة سودانية اعتقلت فجر الاثنين 25/10/2021 عددا من المسؤولين والسياسيين، فيما تم وضع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك رهن الإقامة الجبرية في منزله، بعد أن حاصرت قوة عسكرية مجهولة منزله في وقت مبكر من اليوم.

ونقلت وكالة “رويترز” أن الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، ينتشرون في شوارع العاصمة الخرطوم، ويقيدون حركة المدنيين، في الوقت الذي يخرج فيه محتجون يحملون علم البلاد ويحرقون إطارات في أنحاء مختلفة من المدينة.

وذكرت قنوات اخبارية أن خدمة الانترنت انقطعت عن العاصمة السودانية، فضلا عن خدمات الهاتف.

وأوضحت بالخرطوم أنه تم إغلاق عدد من الجسور والطرق في العاصمة، فيما أظهرت الصور الأولية حالة من الغضب عبر عنها عدد من المحتجين الذين نزلوا إلى الشوارع وأشعلوا النيران.

وذكرت أن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان سيدلي ببيان مرتقب حول التطورات الأخيرة في البلاد.

وكانت المعلومات أشارت إلى اعتقال 4 وزراء على الأقل صبيحة اليوم، فضلا عن عدد من المسؤولين في أحزاب محلية معروفة.

وقال تجمع المهنيين السودانيين إن هناك أنباء عن تحرك عسكري “للاستيلاء على السلطة”، ودعا الجماهير للنزول إلى الشارع لمقاومة أي انقلاب، وفقا لقناة الجزيرة الإخبارية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة