رئيسي: يجب ألا تتأثر سويسرا وأوروبا بالضغوط الأمريكية


رئيسي: يجب ألا تتأثر سويسرا وأوروبا بالضغوط الأمريكية

قال الرئيس الإيراني آية الله ابراهيم رئيسي، اليوم الاثنين، من المتوقع أن تتمكن سويسرا من الحفاظ على دورها المستقل في مواجهة السياسات الأحادية الأمريكية.

وخلال استقباله سفير سويسرا الجديد في طهران كريستين دوسي وتسلمه منه اوراق اعتماده، وصف الرئيس آية الله رئيسي العلاقات بين البلدين بانها كانت ودية على الدوام وقال: ان سويسرا كان لها على الدوام دور ايجابي في صون ونشر السلام وان المتوقع منها ان تتمكن في المرحلة الجديدة ايضا من الحفاظ على دورها المستقل ازاء سياسات اميركا احادية النهج.

من جانبه وصف السفير السويسري الجديد في طهران، خلال اللقاء، ايران بانها دولة ذات حضارة عريقة ولامعة وقال: ان ايران وسويسرا تربطهما علاقات جيدة في المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية والعلمية ممتدة على مدى اكثر من مائة عام.  

واعرب دوسي عن امله بتوفير الارضية اللازمة لانشطة الشركات والناشطين الاقتصاديين السويسريين في ايران.

كما قال آية الله رئيسي، خلال تسلم اوراق اعتماد السفير البلجيكي الجديد اليوم الاثنين في طهران : ان اداء الدول الاوروبية حيال الاتفاق النووي او قضايا اخرى يجب ان يكون بالشكل الذي لا يروّج الشعور بأن "اوروبا هي منطقة نفود للولايات المتحدة الامريكية".

كما حذر رئيس الجمهورية من السماح للاخرين المساس بالعلاقات الاقتصادية والتجارية بين طهران وبروكسل؛ مؤكدا رغبته في تطوير التعاون الثنائي.

وشدد اية الله رئيسي خلال هذا اللقاء بالقول، ان "الجمهورية الاسلامية الايرانية لطالما التزمت بالتعهدات، بينما تنصّلت الدول الاوروبية عن الوفاء بوعودها".

واضاف، ان امريكا تسعى وراء تعزيز وفرض هيمنتها الجائرة، وبما يلزم على دول العالم ان لا تسمح باستمرار النزعات الاحادية واستحواذ الامريكيين عليها. 

من جانبه، نوه السفير البلجيكي الجديد لدى ايران "جيانمار كوريتز"، بتاريخ العلاقات "القائمة على اسس الصداقة" بين طهران وبروكسل.

وقال كوريتز، خلال اللقاء مع رئيس الجمهورية اليوم الاثنين لتقديم اوراق اعتماده : نحن نتطلع الى نمو العلاقات الاقتصادية الثنائية اكثر من اي وقت مضى. 

كما قال رئيس الجمهورية اليوم الاثنين خلال تسلم اوراق اعتماد السفير الفنلندي الجديد لدى طهران "كاري كاهيلوتو"، نأمل ان تشهد العلاقات الثنائية بين ايران وفنلندا مزيدا من التطور خلال فترة مهام عمل السفير الجديد في ايران.

وفيما اكد على ضرورة التزام اوروبا بتعهداتها تجاه ايران، اعرب عن امله بتطوير العلاقات بين ايران وفنلندا على اعتاب الذكرى الـتسعين من اقامة العلاقات بين البلدين.

من جانبه قال السفير الفنلندي الجديد لدى الجمهورية الاسلامية الايرانية ان العلاقات الدبلوماسية بين فنلندا وايران كانت جيدة دوما.

واعتبر ايران من الدول المهمة في المنطقة ورحب بالتعاون معها لمعالجة القضايا الاقليمية بما فيها ما تشهد افغانستان من التطورات.

ومضى يقول ان بلاده كانت لديها استثمارات جيدة في ايران وانها ترغب حاليا ان يعود التعاون الثنائي مع طهران الى ما كان عليه سابقا.

كما تسلم رئيس الجمهورية أوراق اعتماد السفير القبرصي الجديد ، أندرياس كوزوبيس اليوم الاثنين وقال: "آمل أن تشهد العلاقات بين البلدين مزيدا من التطور خلال فترة مهام عملك".

وقال رئيس الجمهورية انه يمكن تعزيز العلاقات الاقتصادية بين إيران وقبرص معربا عن امله بان ترتقي هذه العلاقات الى المستوى المطلوب خلال فترة عمل السفير القبرصي الجديد لدى إيران.

من جانبه  أشار السفير القبرصي الجديد، أندرياس كوزوبيس، إلى أنه عمل سابقا سفيرا لبلاده لدى إيران قائلاً ان هناك إمكانات كبيرة يمكن استثمارها لتوطيد العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة