أنطونوف: الحوار من خلال فرض العقوبات انتهاك للقانون الدولي

أنطونوف: الحوار من خلال فرض العقوبات انتهاک للقانون الدولی

أكد سفير روسيا في واشنطن أناتولي أنطونوف أن محاولات الولايات المتحدة إجراء حوار مع روسيا “من خلال العقوبات” غير مقبولة وتنتهك القانون الدولي.

ونقلت وكالة تاس الروسية عن انطونوف قوله تعليقا على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن بشأن القيود الجديدة المتعلقة بخط أنابيب الغاز (السيل الشمالي 2) إن الإدارة الأمريكية سواء كانت من الجمهوريين أو الديمقراطيين “تعمل منذ عدة سنوات على تعقيد التعاون الروسي الأوروبي في مجال الطاقة حيث حاولوا في البداية تعطيل إنجاز بناء خط الأنابيب لكن ذلك لم ينجح فباشروا الآن بالسعي الى تأخير بدء تشغيل الخط ويترافق ذلك مع دعوات متزامنة لروسيا لزيادة إمدادات الطاقة لأوروبا لتقليل عواقب أزمة الوقود”.

وأضاف أنطونوف: “نحن نعتبر كل المحاولات ضد صادرات النفط والغاز الروسية إلى أوروبا منافسة غير عادلة تقوض مبادئ السوق الحرة” مشدداً على أن “موسكو ترفض رفضاً قاطعاً الاتهامات الموجهة لسياسة الطاقة الروسية”.

واعتبر أنطونوف أن تصريحات بلينكن “تظهر عدم احترام واشنطن لحلفائها الراغبين ببناء تعاون طويل الأمد متبادل المنفعة مع موسكو التي أثبتت في الممارسة العملية أنها شريك يستحق الثقة في مجال الطاقة”.

وقال بلينكين أمس إن وزارته قدمت تقريراً إلى الكونغرس على أساس قانون حماية أمن الطاقة الأوروبي لفرض عقوبات على العمل في مشروع (السيل الشمالي 2).

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة