اللواء سلامي: سننتقم لدماء شهدائنا


اللواء سلامی: سننتقم لدماء شهدائنا

أشار القائد العام لقوات حرس الثورة الإسلامية اللواء حسين سلامي، اليوم الأربعاء، الى اغتيال الأعداء أحد ضباط حرس الثورة الاسلامية، قائلا، سننتقم لدماء شهدائنا الأعزاء.

وفي كلمة له من مدينة قم المقدسة، قال اللواء سلامي، انظروا اليوم إلى أمريكا، ترون في وجه قادتها الاكتئاب والإرهاق والعجز والضعف؛ لكن يجب أيضاً النظر إلى هذا الجانب من المشهد والنظر إلى إيران الإسلامية بقيادة الإمام الخامنئي.

وأضاف: في عهد الإمام الخامنئي؛ زادت التعقيدات العالمية فكان من الضروري أن يقف أحد في وسط الميدان ويجهز جميع المؤمنين والمسلمين للجهاد وأن يبني جبهة واسعة. كان لا بد من ملاحقة العدو وكان عليه أن يخطط في اتجاهي تقدم البلاد ووقف العدو معاً؛ كان عليه أن يمسك كتاب الله بيد والسيف باليد الأخرى. كان عليه أن يوقف العدو ويغير جهته نحو الغرب ويبعده عن جغرافيا العالم الإسلامي دائماً. كان عليه أن يبني القوة. من الصعب أن تكون حاضراً في عملية توليد القوة وفي نفس الوقت في الحرب؛ لكنه استمر في القيام بذلك بقوة.

وأشار القائد العام لحرس الثورة إلى أن العدو يخطط باستمرار وليلا ونهارا في مراكز أبحاثه لكسر الإسلام والعودة به إلى التاريخ. يحيك المؤمرات باستمرار. العدو خطير جدا. لديه خبرة وهو أكبر قوة اقتصادية في العالم، ولا يزال القوة السياسية الأكثر نفوذاً في العالم ، ولا يزال أعظم قوة في مجال الهجوم الثقافي. لكن اتجاهه آخذ في الانحدار، وهذا لا يعني أنه لا يزال ضعيفا في الواقع. لقد برز هذا العدو في المشهد بكل موارده وضغوطه القصوى وبجميع قواته، ولا يزال أكبر قوة عسكرية في العالم.

وأضاف: ان قائدنا اليوم يقف في وسط الميدان بثقة وهدوء وشجاعة لا مثيل لها، لا أستطيع أن أقول حقائق كثيرة تم القيام بها في ظل توجيهه؛ لكن اقبلوا منا أن رجل دين وقف وسط ساحة الجهاد العالمية ليلاً ونهارا، وأحبط العدو.

وقال القائد العام لحرس الثورة الاسلامية: ان العدو مُجهز ؛ لكنه لا يستطيع أن يتصرف ويداه القويتان مقيدتان بفضل مقاومة قائدنا العزيز.

واضاف الجنرال سلامي: ان العالم الإسلامي، كبل أيدي العدو ومضى بالبلاد قدماً اليوم بفضل تألق نور رجال الدين من الشهداء الأعزاء إلى كبار العلماء وفي مقدمتهم ولي الفقيه.

وتابع، لدينا اليوم أيضا مشاكل اقتصادية. لكن انظروا إلى العالم كيف هو عالق في قضايا بدائية، حتى قد فشل البعض في علاج مشكلة كورونا العالمية؛ لكننا نحن نجحنا.

واضاف الجنرال سلامي: ان الجميع رأى كيف تجاوز هذا الشعب العقبات وتجاهل العدو وأوقفه رغم ما أثار العدو من ضجة ونسج الأوهام وخلق العوائق. لكن نحن الأن على طريق التقدم. نحن على طريق بناء القوة ولسنا قلقين بشأن أي شيء وسنتغلب على الصعوبات.

/انتهى/

 
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة