الامين العام لحركة الجهاد يلتقي ولايتي / اسرائيل محاصرة من جميع الجهات


الامین العام لحرکة الجهاد یلتقی ولایتی / اسرائیل محاصرة من جمیع الجهات

استقبل مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي في طهران الامين العام لحركة الجهاد الاسلامي زياد نخالة وبحث الجانبان قضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء  ان ولايتي ، في هذا اللقاء الذي عقد يوم امس في طهران  اشار الى موضوع تيار المقاومة في المنطقة وقال: لدينا علاقة وثيقة وجادة مع حركة الجهاد الإسلامي والمقاومة فلسطينية.

وقام مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية بتحليل  الاوضاع الجارية في اليمن والعراق وسورية وافغانستان وتركيا وقال:  ان العراق يتمتع بديمقراطية اكثر جدية في الوطن العربي ، وهذا البلد  خلال التاريخ  الاسلامي  كان مبدءا  للتالاريخ و السياسة  والعلم ويمكن القول إن العراق سيكون  أقوى بلد عربي يتمتع بطاقات كامنة وعملية  في المستقبل .

واشار ولايتي الى الزيارات التي يقوم بها كبار مسؤولي دول الجوار الى الجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكدا على اهمية هذه الزيارات واقتدار ايران في المنطقة.

من جانبه أشاد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي بمواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية وتوجيهات سماحة قائد الثوة الاسلامية في دعم تطلعات الشعب الفلسطيني وقال: إن سماحة قائد الثورة  لديه مكانة خاصة في قلوبنا ولا توجد شخصية في العالم يمكن مقارنتها مع سماحته.

واضاف : من بواعث سروري أنني قمت بهذه الزيارة  في وقت أصبحت فيه إيران أكثر قوة من أي وقت مضى ، واليوم المقاومة أصبحت اكثر اقتدارا من أي وقت مضى.

وشدد زياد النخالة على ان الإسرائيليين اليوم تحت تأثير قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقوات المقاومة ، وهم محاصرون من جميع الجهات ، وهذا شيء تم بفضل توجيهات سماحة قائد الثورة ، لتكون إيران والمقاومة أقوى كل يوم مما كانت عليه في الماضي.

وأكد ان حركة الجهاد الإسلامي تتمتع اليوم في جميع ساحات المقاومة بوضع جيد رغم كافة الجهود التي يبذلها الأعداء وحلفاؤهم ، فإن وضع المقاومة قيد التقدم  وان العدو محاصر من جميع الجبهات، ونشهد أن سياسات الأعداء وامريكا ازاء قوة الجمهورية الإسلامية الإيرانية تعد سياسة ضعيفة جدا.

انتهى/

أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة