انفجار المحولات.. قصة يكررها سكان فلسطين المحتلة طيلة السنوات الأربع الماضية

انفجار المحولات.. قصة یکررها سکان فلسطین المحتلة طیلة السنوات الأربع الماضیة

رافق تزايد الانفجارات المشبوهة لأبراج ومحولات الكهرباء في الأراضي المحتلة في الأيام الأخيرة احتجاجات من سكان الأراضي المحتلة وحتى مهندسي الكهرباء التابعين لهذا الكيان.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء بأنه بينما دفع انقطاع التيار الكهربائي الواسع والممتد، سكان مختلف مناطق الكيان الصهيوني إلى رفع صوتهم احتجاجاً على ذلك، اعترف أحد المهندسين الفنيين في قطاع الطاقة الكهربائي لهذا الكيان في تغريدة على تويتر أن هذه العملية تكررت مرارا خلال السنوات الأربع الماضية وأن المؤسسات ذات الصلة غير قادرة على حل هذه المشكلة في الأراضي المحتلة.

 

يأتي هذا في وقت تقوم فيه مؤسسة توزيع الكهرباء في الأراضي المحتلة في كل مرة بنشر بيانات تدعي أن انقطاع التيار الكهربائي المستمر والمتد قد حدث لأسباب غير معروفة.

وانتشرت في الأسابيع الماضية أنباء عن اعتقال بعض الجواسيس في دوائر البنية التحتية الحساسة للكيان الصهيوني، حيث اعترفوا بتقديم معلومات سرية وتنفيذ عمليات تخريبية في البنية التحتية للكيان منذ عام 2011.

 كما تسبب الانقطاع الواسع للتيار الكهربائي في مدينة أسدود في قضاء سكان هذه المدينة في ظلام تام منذ الظهر حتى منتصف الليلة الماضية.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
;