وزير الدفاع: الأمريكان والصهاينة لا يجرؤن على مهاجمة إيران

رمز الخبر: 1206584 الفئة: الأمن والدفاع
العمید دهقان

جيلان – تسنيم : قال وزير الدفاع الايراني العميد " حسين دهقان" أن ثقافة عاشوراء والشهادة علمتنا أن نصمد أما أعتى القوى في العالم، مؤكدا أن الأمريكان والصهاينة ليست لديهم الجرأة الكافية للقيام بعمل عسكري ضد الجمهورية الإسلامية الايرانية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن وزير الدفاع الايراني العميد حسين دهقان شارك اليوم في مراسم الإحتفاء بذكرى شهداء "لنكرود" في محافظة جيلان (شمال) وألقى كلمة بهذه المناسبة حيث اكد العميد دهقان أن مبادئ الثورة الاسلامية الايرانية تقوم على أسس الكرامة الإنسانية وتقف بوجه كل أشكال الإستكبار والسلطوية.

ونوه دهقان الى أن الثورة الاسلامية تعتبر امتدادا لنهضة عاشوراء، مشيرا الى أن هناك الكثير من الثورات التي كانت امتدادا لثورة سيد الشهداء أبي عبدالله الحسين وأن الثورة الاسلامية في ايران هي قمة هذه الثورات التي استوحت مبادئها وأسسها من ثورة الإمام الحسين عليه السلام.

وعلى صعيد آخر أشار وزير دفاع الجمهورية الاسلامية الى أن الولايات المتحدة الأمريكية واسرائيل يسعيان بجهد جهيد الى إبعاد الشباب وتشكيكهم بمبادئ الثورة الاسلامية وقيمها وذلك من خلال الدعاية الإعلامية والترويج الاعلامي الكبير.

ونوه دهقان الى أن أثناء الحرب المفروضة على الجمهورية الإسلامية كانت أكثر من 30 دولة تقدم الدعم الى النظام العراقي السابق، لكن الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت بوجه هذه الهجمة الشرسة ذلك أن داعمه الرئيس والوحيد كان الله سبحانه وتعالى وقد انتصرت في نهاية المطاف على كل المهاجمين والمعتدين.

وأضاف وزير الدفاع أنه وخلال الحرب المفروضة التي استمرت لثمان سنوات كانت الجمهورية الاسلامية لا تمتلك التجهيزات العسكرية المتطورة لكن الإيمان بالله تعالى وحب الاستشهاد مكن المجاهدين من الإنتصار على خصومهم المعتدين.

وفي ما يخص عداء الاستكبار العالمي لايران قال وزير الدفاع الايراني أن الولايات المتحدة الامريكية والكيان الصهيوني لا يجرؤن على شن هجوم عسكري ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية، مشيرا الى أن ثقافة عاشوراء وحب الاستشهاد والتضحية زرعت في نفوس الايرانيين روح المقاومة والصمود بوجه أعتى القوى في العالم.

ولوح دهقان الى أن الأمريكان اليوم باتوا يعترفون بأنهم أينما ذهبوا وجدوا آثارا للثورة الاسلامية الايرانية ومبادئها، مؤكدا أن أمريكا تسعى الى تخويف العالم من ايران والاسلام الحنيف.

وأكد دهقان أن نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية لا يمكن هزيمته، منوها الى أن الثورة الاسلامة الايرانية قد عبرت الآفاق والحدود الجغرافية لايران وصلت آثارها الى شتى بقاع العالم، ومن نماذج حضور الثورة الاسلامية خارج حدود ايران هم " المدافعون عن الحرم" حيث يذودون عن الاسلام ومبادئه بعيدا عن وطنهم آلاف الكيلومترات.

كما عرج وزير الدفاع الايراني على السعودية وسياستها قائلا أن حكام السعودية اليوم يتفاخرون بوجود تعامل وتطبيع من الكيان الصهيوني وهذا يعتبر جهلا بالواقع حيث أنهم يقتفون سلوك أبي سفيان وأبي جهل.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار