ضابط سابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية:

امريكا تستفيد من عائدات المخدرات في افغانستان لتمويل داعش

رمز الخبر: 1235030 الفئة: دولية
سیا

اعلن الضابط السابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية "جان اباتسفورد " ان سلطات بلاده تدير منذ عام 2001 زراعة وتهريب المخدرات في افغانستان بشكل لافت لتمويل داعش.

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن " ورلدنيوز ديلي ‌ريبورت" ان "جان اباتسفورد " اشار الى ان واشنطن تستفيد من العائدات المالية التي تحصل عليها من تجارة المخدرات في افغانستان لتمويل تنظيم داعش الارهابي لزعزعة دول الشرق الاوسط.

واضاف، ان داعش عبر دعم ادارة وكالة الاستخبارات الأمريكية المالي يحارب الدول المعارضة لامريكا ويخلق الفوضى في الشرق الاوسط.

ونوه الضابط السابق في وكالة الاستخبارات الأمريكية الى ان امريكا وحلفائها تدعم جماعة داعش الارهابية بهدف خفض قيمة النفط والسيطرة على مصادر النفط في الشرق الاوسط والاطاحة بالحكومات المعادية لامريكا.

ولفت "جان اباتسفورد " الى ان امريكا كانت تدعم بعض الافغان في الحرب ضد الاتحاد السوفيتي والان تمول داعش عبر عائدات تجارة المخدرات.

واضاف، ان احداث 11 سبتمبر تم التخطيط لها من قبل الحكومة الامريكية لتستفيد من هذه الاحداث تحت ذريعة الهجوم على افغانستان.

يذكر ان "جان اباتسفورد " ضابط امريكي شارك في الحرب على افغانستان وعمل كضابط مخابرات للجيش الامريكي في افغانستان وحصل على العديد من الميداليات من الجيش الامريكي.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار