الكيان الصهيوني وأحدث أشكال العنصرية.. منع الأذان نموذجاً

عنصرية الكيان الصهيوني تجلت في سنها لقانون "منع الآذان عبر مكبرات الصوت في دور العبادة " في "اسرائيل" الذي اتى به عضو الكنيست - موتي يوغاف- من البيت اليهودي وأعضاء كنيست آخرين , والتي صادقت عليه اللجنة الوزارية لشؤون التشريع.

الکیان الصهیونی وأحدث أشکال العنصریة.. منع الأذان نموذجاً

وقد ايد هذا القرار رئيس الحكومة الصهيونية  المتطرف - بنيامين نتنياهو-  في بيان خلال جلسته الحكومية  قال فيها "انني ادعم سن قانون حول ذلك , واضاف :"لا استطيع أن اعد كم مرة توجه الي مواطنون من جميع الشرائح والاديان , واشتكوا من الضجيج والمعاناة التي يعيشونها ."

وقد أدان الاسير المحرر والقيادي في الجهاد الاسلامي "فؤاد الرازم" هذا القرار العنصري المتطرف الذي يبعد كل البعد عن الحرية في مقابلة معه لوكالة تسنيم :" الاحتلال يريد اقصاء أي صوت عدا الصوت اليهودي في الاماكن المقدسة وايضا هذا المشروع ليس بالأول , فاسرائيل تريد تهويد القدس من فوق الارض ومن تحت الارض , من عملية تهجير واقصاء وسحب هويات وهدم , كل هذه مكونات واضحة لمشروع القدس جعلها دولة يهودية كبرى عاصمة للكيان الصهيوني بزعم ان هذه المدينة هي مدينة "المؤمنين اليهود" في العالم وستفتح ابوابها للحج لليمينيين المتطرفين من كل العالم  وهذا يأتي ضمن الصراع الذي يأتي ما بين المد والجزر."

وقد اضاف نائب  وكيل وزارة الثقافة الفلسطينية الدكتور محمد المدهون  لتسنيم : " ان قرار منع الاذان هو قرار خطير يحاول من خلاله الاحتلال طرد اهلنا من القدس ومن اراضينا المحتلة عام 1948  ونعتقد بانه سيكون له تداعيات كبيرة لان شعبنا الفلسطيني لن يقبل بهذا الشئ باستهداف ركن اساسي من اركان الاسلام  والمناداة الى الصلاة خمس مرات في اليوم , فهذا قرار عنصري مخالف لكل المواثيق والقوانين الدولية .

كما صرح الدكتور سمير زقوت القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أن :" خطوة منع الاذان في القدس هي جزء اساسي ومتراكم من العنصرية الصهيونية واستخفافها بالعرب والمسلمين ولذلك لم يبقى في العرب والمسلمين من يقف تجاه هذه الخطوة سوى المقاومة الفلسطينية التى يسعى الاحتلال الى تفكيكها وهدمها واعتقال قياديها وكل من يقف بوجهها في القدس كالشيخ رائد صلاح الذي اعتقلته مؤخرا لانه يقف بوجهها ضد قراراتها العنصرية . "

وعلى ضوء ذلك  فقد أدان الشيخ -رائد صلاح- هذه القرارات التعسفية من قبل الاحتلال ولا سيما قرار اعتقاله الجائر , وقد أعلن الاضراب عن الطعام بدءا من يوم الاحد , احتجاجا على تواصل الانتهاكات الصهيونية بحقه داخل السجن .

هذا وقد رفضت المحكمة المركزية الصهيونية طلبا بانهاء العزل الانفرادي بحق الشيخ رائد صلاح , وبررت المحكمة ردها على التماس قدمه فريق الدفاع عن الشيخ صلاح ومؤسسة الميزان لانهاء العزل الانفرادي للشيخ صلاح المستمر منذ أشهر بأن الشيخ يشكل خطرا على أمن الكيان .

دعاء انعيم 

مراسلة وكالة تسنيم الدولية للانباء

غزة - فلسطين

/انتهي/ 

الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة