الهدف النهائي لامريكا هو ضرب الثورة الاسلامية

اكد قائد حرس الثورة الإسلامية في محافظة "جيلان" العميد محمد عبدالله بور ان الهدف النهائي لامريكا هو ضرب الثورة الاسلامية، قائلا، لو لم نحارب في سوريا لتعرضت الثورة الاسلامية الايرانية لمخاطر.

الهدف النهائی لامریکا هو ضرب الثورة الاسلامیة

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد محمد عبدالله بور اشار اليوم الخميس 17 نوفمبر في مراسم ذكرى الشهيد المراسل خزائي الى ان شهداء الدفاع عن مقدسات اهل البيت (ع) فخر لايران الاسلامية، قائلا، ان الشهيد خزائي قد صور لنا مظلومية الشهداء المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع).

واضاف، لولا نضال المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) لكنا اليوم نحارب داعش في كرمانشاه وهمدان، قائلا، كانت المجموعات التكفيرية وداعش ترسل رسائل بأنها تريد احتلال طهران.

واعتبر الشهيد خزائي قدوة يحتذى به من قبل المراسلين مبينا ان الكثير من المراسلين اعلنوا استعدادهم للذهاب الى سوريا عقب استشهاد الشهيد خزائي.

ونوه الى ان امريكا قد اعترفت بأنها اوجدت الحروب في المنطقة، قائلا، ان الهدف النهائي لامريكا هو ضرب الثورة الاسلامية، قائلا، لو لم نحارب في سوريا لضربوا الثورة الاسلامية الايرانية.

ولفت الى ان امريكا ليست ملتزمة بأي مبدأ او عهد مؤكدا ضرورة مواصلة نهج الثورة الاسلامية المباركة.

واعلن ان القدرة الدفاعية لايران اليوم نابعة عن الثورة الاسلامية، قائلا، اذا ارادوا اليوم الهجوم على ايران من الجهات الاربعة لن يكون اي بلد قادر على التغلغل في نظام الجمهورية الاسلامية المقدس.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة