مندوب إيران الدائم بالأمم المتحدة:

إتهامات الكيان الصيهوني لإيران مضحكة ولا أساس لها

رمز الخبر: 1248356 الفئة: ايران
دهقانی

أكد مندوب إيران الدائم في الأمم المتحدة "غلام حسين دهقاني" خلال رسالة بعثها لهذه المنظمة، أن مزاعم الكيان الصهيوني ضد إيران لا أساس لها وإن هذا الكيان لا يمتلك أي دليل على ذلك.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية ونائب المندوب الدائم في منظمة الأمم المتحدة بعث، الثلاثاء،  رسالة الى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن رد فيها على رسالة مندوب الكيان الصهيوني في هذه المنظمة، حيث نشرت الرسالة كوثيقة من وثائق مجلس الأمن.

وجاء في رسالة سفير إيران ردا على مزاعم مندوب الكيان الصهيوني :

1- زعم مندوب الكيان الصهيوني أنه قدم معلومات جديدة لمجلس الأمن في حين أن تصريحاته هذه ليست سوى مزاعم لا أساس لها من الصحة ومليئة باكاذيب مكررة من قبل هذا الكيان ضد الجمهورية الإسلامية الإيرانية وكما كانت في السابق دوما فهي مزاعم لا أساس لها وليس هنالك اي دليل لاثبات صحتها.

2- إن كيل الكيان الصهيوني للإتهامات ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية بزعم إنتهاك قرارات مجلس الأمن، يستهين بلا خجل بجميع قرارات الجمعية العامة ومجلس الأمن الي أدانت إحتلاله على مدى العقود الماضية، هو مثير للسخرية بحد ذاته. وإن هذا الكيان المجرم والمحتل ليس في موقع يسمح له بطرح مثل هذه المزاعم ضد الشعوب الاخرى.

3- إن مايثير المزيد من السخرية أن مندوب كيان يحتل أراضي الآخرين منذ عقود ولا يراعي أبسط حقوق الإنسان للفلسطينيين ويعمل على التضيق عليهم، يتهم ايران بانتهاك القاون الدولي بين الحين والآخر.

واضاف: ان قمة الخداع والنفاق ان يقوم مندوب كيان يقوم بإغتيال المدنيين الفلسطينيين بشكل جماعي بمن فيهم النساء والاطفال ويوجه عملائه للقيام باعمال ارهابية في مختلف انحاء العالم، باتهام ايران بدعم الارهاب.

وفي الختام يجب القول إن الكيان الصهيوني يسعى من خلال إطلاق هذه المزاعم والإتهامات ضد الدول الأخرى، بما في ذلك إيران الى التستر على جرائمه  ضد المواطنين الفلسطينيين الأبرياء، وحرف الرأي العام العالمي عن فرض الحصار على مليوني شخص في غزة على مدى السنوات العشر الماضية وقصفه للمناطق السكنية والمدارس والمستشفيات في الأراضي المحتلة وهدم منازل الفلسطينيين ومصادرة ممتلكاتهم واغتصاب وانتهاك حرمة الأماكن المقدسة .

وطالب دهقان في ختام رسالته الامم المتحدة بنشر هذه الرسالة كوثيقة لمجلس الامن الدولي.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار