مسلحو خان الشيح إلى ادلب اليوم والجيش يتابع عملياته في عمق الغوطة الشرقية

رمز الخبر: 1250992 الفئة: دولية
التل

دمشق-تسنيم: تستعد المجموعات المسلحة في هذه الأثناء في بلدة "خان الشيح" التوجه إلى إدلب، بالتزامن مع الإعلان عن التوصل إلى اتفاق مشابه حول مدينة "التل" شمال دمشق.

وأفاد مراسل تسنيم أن الحافلات توجهت منذ الصباح إلى بلدة "خان الشيح" جنوب غرب دمشق تمهيدا لنقل المسلحين إلى مدينة ادلب شمال البلاد بعد قبولهم التسوية وفق شروط الدولة السورية.

في سياق متصل أعلنت لجنة المصالحة في "التل"  بريف دمشق الشمالي صباح اليوم التوصل الى اتفاق مصالحة مع الحكومة السورية و طلبت من السكان العودة لمنازلهم.

وكانت عدة مظاهرات قد خرجت يوم أمس الجمعة في مدينة "التل" تدعو المسلحين للخروج من المدينة و إنهاء كافة المظاهر المسلحة و القبول بالتسوية لتجنيب المدينة الحرب والدمار، حيث رفع المدنيون المتظاهرون شعاراً واحداً و هو "الشعب يريد سلام البلد" فيما تولى عدد من المسلحين الراغبين بتسليم أنفسهم حماية المظاهرات، في خطوة تعد الأولى من نوعها في مناطق سيطرة الجماعات الإرهابية.

يقطن في مدينة "التل" الواقعة شمال دمشق حوالي 700 ألف مدني، كانت تعيش حالة من الهدوء مع مسلحي البلدة.

ميدانيا، استعاد الجيش السوري السيطرة على عدة مزارع و كتل أبنية في بلدة "معربا" بالقرب من مدينة "التل" إثر عملية عسكرية بدأها فجر اليوم في ظل استهداف حوامات الجيش لمواقع الإرهابيين.

و في الغوطة الشرقية لدمشق قال قائد ميداني لمراسل تسنيم أن الجيش السوري أحرز تقدماً جديداً في محور "الميدعاني - حوش الضواهرة" محررا عدة مزارع بعد سيطرته على مقبرة "الميدعاني" وثبت نقاطه المشرفة عليها أسفرت العمليات عن مقتل عدد من إرهابيي "جيش الإسلام".

/انتهى/.

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار