في مقابلة مع تسنيم

برلماني سوري يكشف هوية الطائرات التي قصفت بلدة الزهراء +صور

رمز الخبر: 1252526 الفئة: دولية
محمد فواز

دمشق - تسنيم: أكد عضو مجلس الشعب السوري عن مدينة "نبل" محمد فواز لمراسل تسنيم في دمشق أن طائرة تركية تابعة للتحالف الدولي شنت أربع غارات بالقنابل العنقودية على بلدة "الزهراء" بريف حلب الشمالي.

وقال فواز: "عند تمام الساعة العاشرة والنصف من مساء يوم الأحد أغارت طائرة معادية على مساكن المدنيين في الحارة الجنوبية الشرقية من بلدة "الزهراء"، أسفرت عن استشهاد ثلاثة مدنيين وجرح 15 آخرين تم نقل حالتين خطرتين الى مشافي مدينة حلب لعدم امكانية علاجهم في المشفى الميداني في نبل."

وأكد فواز أن  الذي استهدف بلدة "الزهراء" هو تركي تابع لطيران التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن، حيث شاهد أهالي البلدة طائرة حربية  تتوجه شمالا باتجاه الحدود التركية" مضيفاً: "لقد  تواصلنا مع الأصدقاء الروس الذين أكدوا لنا عدم تحليق أي طائرة لهم مساء الأحد في أجواء ريف حلب الشمالي."

ونفى فواز أن تكون الضربات استهدفت مواقع للجيش او للجان الشعبية المدافعة عن نبل والزهراء مؤكدا أنها الغارات استهدفت منازل المدنيين فقط.

واعتبر عضو مجلس الشعب السوري أن تركيا وحلفاءها تريد صرف الانتباه عن الانتصارات التي يحققها الجيش في شرق حلب كما أنها تريد الانتقام من الشعب الحلبي الذي وقف ضد أدواتهم الإرهابية على الأرض."

إلى ذلك قالت مصادر أهلية في بلدة "الزهراء" لمراسل تسنيم أن المجموعات التكفيرية في بلدة "بيانون" قامت باستهداف بلدتي نبل والزهراء بالصواريخ تزامنا مع انتهاء الغارات الجوية.

وأضافت المصادر أن الجهات الأمنية طلبت من الأهالي النزول إلى الملاجئ طيلة يوم أمس تحسبا لأي غارات معادية جديدة.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار