تقرير مراسل تسنيم من واشنطن..

الديمقراطية الامريكية تسكت منتقدا في جلسة لـ"حرية التعبير في امريكا"

رمز الخبر: 1262283 الفئة: دولية
واشنگتن

رفض القائمين على جلسة تحت عنوان "تهديد حرية التعبير في عصر ترامب" في واشنطن، الاصغاء الى حديث شخص حول احداث 11 سبتمر واجبروه على الصمت عبر حركة ساخرة.

وافاد مراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء في واشنطن ان معهد "كاتو" اقام يوم امس جلسة تحت عنوان "تهديد حرية التعبير في عصر ترامب" في واشنطن بمشاركة "فلمينغ رز" الحاصل على جائزة "ميلتون فريدمن 2016".

وتم الحديث في هذه الجلسة حول تهديد حرية التعبير وحرية الاعلام في رئاسة ترامب وكيفية نشاط الاعلام الامريكي فيما يخص داعش.

واللافت في هذه المحاضرة حين قال بعض الحضور الذي قدم نفسه كضابط سابق في جمارك نيويورك، "كنت عضوا في فريق التحقيق بأحداث 11 سبتمبر، وهذه التحقيقات تشير الى انه تم هدم البناء رقم 7 بالكامل من قبل نظام مدمر داخل البناء"، وقام معد الجلسة "نيك غليسبي" فورا بقطع حديثه واجبره على الجلوس مكانه وهو يشير اليه بيده للجلوس ومن ثم قال "غليبسي" فورا "ان هذا الحديث حديث المؤامرة" وهو لايقبل هذا الكلام.

وقال بعض الحاضرين لمراسل تسنيم حول هذا التصرف، ان هذه الجلسة اقيمت تحت عنوان حرية التعبير وقام مقيمي الجلسة بالحديث بقلق عن حرية التعبير لكنهم لم يكونوا مستعدين للاصغاء الى هذا الكلام وقاموا بإسكاته.

ونوه شخص آخر الى ان هجمات 11 سبتمبر كانت بداية لتقييد الحريات الفردية والاعلام في امريكا وتحت تلك الذريعة قاموا بتقديم المسلمين في المجتمع الامريكي على انهم ارهاب وبالتالي تم خرق حريات المسلمين بشدة وعلى هذا ليس هناك سبب يسمح لمجموعة تقدم نفسها على انها قلقة على حرية التعبير والاعلام  التصرف هكذا.

امریکا/ نشست ترامپ/1
امریکا/ نشست ترامپ/2
امریکا/ نشست ترامپ/3
امریکا/ نشست ترامپ/4
امریکا/ نشست ترامپ/5
امریکا/ نشست ترامپ/6
امریکا/ نشست ترامپ/7
امریکا/ نشست ترامپ/8
امریکا/ نشست ترامپ/10
امریکا/ نشست ترامپ/9
الدیمقراطیة الامریکیة تسکت منتقدا فی جلسة لـ"حریة التعبیر فی امریکا"
اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار