ضمن مسار التطبيع مع الكيان الصهيوني..

القضاء التركي يغلق قضية سفينة "مافي مرمرة"

رمز الخبر: 1263217 الفئة: دولية
کشتی مرمره

طهران-تسنيم: أوقفت محكمة تركية النظر في قضية أقامها أقارب ضحايا سفينة "مافي مرمرة" ضد أربعة من ضباط جيش الاحتلال، في أعقاب اتفاق وقع في حزيران لاستعادة العلاقات الدبلوماسية بين الصهاينة وتركيا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن محكمة في اسطنبول أسقطت أمس الجمعة دعوى ضد أربعة ضباط إسرائيليين كانوا يحاكمون غيابياً في قضية الهجوم على سفينة تركية كانت تنقل مساعدات إلى قطاع غزة عام 2010، بحسب ما أعلنت محامية لعائلات الضحايا.

وأوضحت المحامية غولدن سونميز على "تويتر" بعد جلسة استماع مغلقة في اسطنبول أنه تم سحب مذكرة توقيف بحق الضباط الأربعة.

من جانبه، أكد مصطفى أوزبك، المتحدث باسم "هيئة الإغاثة الإنسانية" الإسلامية التي نظمت إرسال قافلة السفن عام 2010 لكسر الحصار الإسرائيلي على غزة، لوكالة فرانس برس إسقاط الدعوى.

وقد قتل عشرة أتراك في تدخل لقوات خاصة إسرائيلية على سفينة "مافي مرمرة". يشار إلى أن إسقاط الملاحقات القضائية التركية للضباط الاسرائيليين يشكل حجر زاوية في اتفاق لتطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل أبرم في حزيران الماضي.

وكان المدعون يطلبون عقوبة السجن مدى الحياة للضباط الأربعة، وهم رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غابي أشكنازي وقائد البحرية السابق أليعازر ماروم والقائد السابق للمخابرات العسكرية عاموس يادلين ورئيس استخبارات سلاح الجو أفيشاي ليفي.

وكان هذا القرار متوقعاً بعد طلب المدعي العام من محكمة اسطنبول الأسبوع الماضي إسقاط الدعوى نتيجة الاتفاق الثنائي.
المصدر: وكالات
/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار