المتحدث بإسم وزارة الثقافة في اقليم كردستان العراق لـ"تسنيم"

الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت داعما للاكراد في مراحل تاريخية مختلفة

رمز الخبر: 1263675 الفئة: ثقافة و علوم
گومه شینی/ کردستان

اكد المتحدث بإسم وزارة الثقافة في اقليم كردستان العراق "غومه شيني" ان العلاقات الثقافية الراهنة بين طهران واربيل متينة جدا وتتطور عبر التعاون والتنسيق من قبل قنصلية الجمهورية الاسلامية الايرانية في اربيل والسليمانية.

وقال غومه شيني" في تصريح لوكالة تسنيم للانباء، انطلاقا من ذلك التعاون والرغبة في تعزيز العلاقات الثقافية، زار عدد من الصحفيين والناشطين الاعلاميين في اقليم كردستان ايران بغية التعرف على الاعلام والوكالات الايرانية عن كثب.

ونوه الى اقامة معرض للمنتجات الثقافية الايرانية خلال العام الماضي في عاصمة اقليم كردستان العراق، قائلا، ان وزارة الثقافة في اقليم كردستان وقنصلية الجمهورية الاسلامية الايرانية على اتصال دائم، ويتم تبادل وجهات النظر في الاجتماعات المنعقدة حول قضايا مختلفة.

وأضاف، ان القواسم المشتركة التاريخية والثقافية في اقليم كردستان العراق والجمهورية الاسلامية الايرانية كثيرة جدا، قائلا، نحن كحكومة اقليم كردستان نطالب بالتوسيع الشامل لعلاقاتنا مع طهران.

وتابع، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية كانت داعما للاكراد في مراحل تاريخية مختلفة ورحبت بهم بصدر رحب ولايمكن نسيان دعم الحكومة والشعب الايراني.

ولفت الى التدابير الثقافية المتخذة من قبل هذه الوزارة لمواجهة الفكر الارهابي والتكفير، قائلا، تم اطلاق ورش مشتركة مع وزارة الاوقاف والشؤون الدينية في حكومة الاقليم لمراقبة نشاط الاعلام المرئي والمسموع والمكتوب ويتم وفق قانون العقوبات العراقي التعامل بحزم مع ناشري الفكر المتطرف.

واكد "غومي شيني" منع نشر المنتجات الثقافية لباقي الدول التي تهدف لنشر العنف، ويتم اتخاذ الخطوات اللازمة بحقها وفق القانون.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار