السفير الروسي في ايران لـ"تسنيم":

اجتماع كازاخستان سوري – سوري .. اغتيال السفير يهدف لضرب العلاقات مع تركيا

رمز الخبر: 1274554 الفئة: حوارات و المقالات
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران

اكد السفير الروسي في ايران "لوان جاغاريان" ان الاشخاص الذين قاموا بأغتيال السفير الروسي في تركيا، كان يسعون الى ضرب العلاقات الروسية التركية لان روسيا وتركيا استطاعتا بعد عام من اسقاط المقاتلة الروسية ترميم العلاقات عبر السعي الثنائي.

وتطرق "لوان جاغاريان" في حوار مع وكالة تسنيم الدولية للانباء الى آخر التطورات السورية بعد تحرير حلب واغتيال السفير الروسي في تركيا وعلاقات انقرة وموسكو بعد هذه الحادثة وعلاقات ايران وروسيا وعلاقات امريكا وروسيا خلال رئاسة ترامب.

وحول اغتيال السفير الروسي في تركيا قال "لوان جاغاريان" ، ان الاشخاص الذين قاموا بهذه الحادثة المؤلمة، كان يسعون الى ضرب العلاقات الروسية التركية لاننا استطعنا بعد عام من اسقاط المقاتلة الروسية ترميم العلاقات عبر السعي الثنائي التي كان من شأنها ان تكون مؤثرة للمنطقة.

واضاف، تقرر في المكالمة الهاتفية بين السيد بوتين والسيد اردوغان ان يزور فريق روسي تركيا يضم متخصصين مهنيين وسيكون واضحا من قام بهذه الحادثة وسيتم معاقبتهم، كان هدف الارهابيون تخفيض العلاقات التركية الروسية لكن هذه القضية ادت الى زيادة التعاون.

وفيما يخص الاجتماع الثلاثي بين وزراء خارجية ايران وروسيا وتركيا والبيان الختامي نوه السفير الروسي في ايران الى ان اجتماع وزراء الدول الثلاثة يمكن ان يكون مؤثرا، ايران وروسيا من اللاعبيين الرئيسيين، انهما اعلنتا انهما مستعدتان للتعاون مع جميع الدول، ان مكافحة الارهاب واحلال السلام والاستقرار في سوريا هدفان نتابعهما في هذا التعاون.

الفيديو التالي هو لملخص حوار مراسل تسنيم مع السفير الروسي في طهران.

 

وحول عدم مشاركة دول غربية لاسيما أمريكا في الاجتماع الثلاثي واحتمالية اعاقة تلك المباحثات والتحركات، قال "لوان جاغاريان"، ان جون كيري اتصل بلافروف معزيا، بالتأكيد كان هدفه الرئيسي هو الحصول على معلومات اوفى حول الاجتماع الثلاثي، استبعد ان الحكومة الامريكية الراهنة يمكن ان يكون لها دور مؤثر لانها ستنتهي بعد شهر، بالاضافة الى ذلك فإن هؤلاء مختلفون فيما بينهم حيث تتحدث وزارة الخارجية بشىء ووزارة الدفاع بشىء آخر.

وفيما يخص فصل الارهابيين عن المعارضة الذي جاء في البيان الختامي للاجتماع الثلاثي، اكد السفير الروسي في ايران ان هذه القضية يمكن تسويتها، قائلا، لولم تكن قابلة للحل لما كنا دعونا تركيا، كما ان وزير الدفاع التركي زار روسيا منذ مدة والتقى بنظيره الروسي.

واضاف، اننا نتابع المباحثات ومن المقرر ان يكون هناك اجتماع لقوى المعارضة والحكومة السورية في كازخستان في المستقبل، على هؤلاء الجلوس الى طاولة الحوار ويتوصلوا الى نتيجة، إذا توصل الجانبان الى نتيجة فإن روسيا وايران وتركيا يمكنها ضمان النتيجة.

وعن اجتماع كازخستان حول سوريا الذي تم الحديث عنه والمقرر اقامته بمشاركة روسيا وتركيا، قال "لوان جاغاريان"،  ستشارك الاطراف السورية في هذا الاجتماع وستتولى روسيا في هذا الاجتماع دور المساعد ولن تشارك، لم يتم الحدث عن تفاصيل الاجتماع وتم التوصل الى اتفاق مبدئي فقط لكن القضية المسلم بها هي ان المباحثات بين الاطراف السورية ستنعقد مستقبلا.

وسيتم نشر تفاصيل هذا الحوار قريبا.

/انتهى/

گفت و گوی تسنیم با سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با سفیر روسیه در تهران
اجتماع کازاخستان سوری – سوری .. اغتیال السفیر یهدف لضرب العلاقات مع ترکیا
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
گفت و گوی تسنیم با لوان جاگاریان سفیر روسیه در تهران
اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار