الجيش السوري يتقدم في وادي بردى والإرهابيون يفجرون أجزاء من نبع "عين الفيجة" +صور

رمز الخبر: 1279918 الفئة: دولية
دمشق چشمه آب

دمشق-تسنيم: ارتفعت حدة الاشتباكات في محيط منطقة "بسيمة" الواقعة في وادي بردى بريف دمشق الغربي بين الجيش السوري والمجموعات الإرهابية وسط تمهيد ناري مكثف و فتح الجيش لجبهة جديدة على هذا المحور.

وبحسب مصدر ميداني فإن القوات السورية تمكنت من الدخول بعمق 2كم في منطقة وادي بردى منذ بدء عملياتها التي أسفرت عن مقتل 17 إرهابيا و تدمير معظم مواقعهم في كل من بلدات "بسيمة، الحسينية، عين الفيجة".

ولفت المصدر إلى أن المفاوضات مع المجموعات المسلحة في المنطقة لم تصل إلى نتيجة ورفض المسلحون تسوية أوضاعهم أو الخروج إلى إدلب مهددين بتدمير نبع مياه "عين الفيجة" الذي يغذي العاصمة دمشق بالمياه، وأكد المصدر أن معركة تحرير قرى وادي بردى لن تتوقف حتى تحقيق كافة أهدافها.

إلى ذلك نشرت مواقع "المعارضة المسلحة" صورا تظهر فيه تدمير أجزاء من مبنى "عين الفيجة" بعد تفخيخه من قبل إرهابيي جبهة النصرة للضغط على الجيش السوري لإيقاف عملياته في المنطقة.

من جهة أخرى أعلن مسلحو "القابون" وبلدات القلمون الشرقي، وقرى وادي بردى وتجمع الحرمون ، في بيان لهم عن تشكيل "قيادة عسكرية موحدة" ، تحت ما أسموه "التحالف الدفاعي المشترك"، بغية القتال في معارك وادى بردى ضد القوات السورية.

/انتهى/

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار