معارك عنيفة في وادي بردى والجيش السوري يكبد إرهابيي داعش خسائر فادحة غرب تدمر

رمز الخبر: 1288085 الفئة: دولية
وادی بردى معارک

دمشق-تسنيم: قال مصدر ميداني أن اشتباكات هي الأعنف تدور منذ الصباح حتى اللحظة في قرى وادي بردى بريف دمشق الغربي وتحديدا على محور بلدة "بسيمة" وسط انهيار في صفوف المسلحين فيها وفرار عدد كبير منهم باتجاه القرى المجاورة.

وبحسب المصدر الميداني فإن القوات السورية دمرت مقرا للمدعو "عبد الله الدالاتي" وهو أحد أكبر قادة ميليشيا الجيش الحر في "بسيمة"، بالإضافة إلى قصف مشفى ميداني للجماعات الإرهابية في بلدة "عين الخضرة" ، بالتزامن مع استهداف سلاح الجو تجمعات المسلحين في كل من "الزينية ، عين الخضرة، دوار النمل ، ديرمقرن والجرود، قرية الفيجة " بالغوطة الغربية.

كما استهدفت قوات الجيش مجموعة للإرهابيين على طريق "عين الفيجة-عين الخضرة" بعد رصدها مما أدى إلى مقتل كامل المجموعة.

الجدير بالذكر أن العمليات العسكرية في وادي بردى بريف دمشق الغربي متواصلة لليوم الثالث عشر على التوالي، بعد رفض المجموعات الإرهابية بنود التسوية التي أرسلتها الدولة السورية مع لجنة المفاوضات، والتي تقضي بترحيل المسلحين الأجانب إلى مدينة إدلب شمال البلاد، وتسوية أوضاع المسلحين من أبناء المنطقة.

فيما تبقى دمشق بلا مياه للشرب لليوم الحادي عشر على التوالي في أكبر أزمة مياه تعيشها العاصمة في تاريخها، وسط مناشدات للأهالي في حسم المعارك اتجاه ارهابيي وادي بردى الذين لوثوا المياه القادمة من "نبع الفيجة" ومن ثم حولوا مجراها إلى نهر بردى ليمنعوا وصولها إلى  العاصمة.

وفي ريف حمص، نفذ الطيران الحربي غارات مكثفة على مواقع تنظيم داعش في مناطق "جزل وشاعر ومهرطان والبويضنة الغربية والبيارات" غربي تدمر ، أسفر الاستهداف عن تدمير مقر اتصالات للتنظيم ومشفى ميداني كان بداخله 44 جريح لداعش.

في سياق متصل اعترفت مواقع المسلحين بمقتل أحد المسؤولين الأمنيين في تنظيم داعش المدعو "مصطفى الحسين" والملقب "أبو حمزة رياضيات" -سوري الجنسية- إثر استهدافه بغارة لطائرة من دون طيار في مدينة الرقة.

وذكر ناشطون معارضون أن "أبو حمزة رياضيات" يُعد الرجل الثاني لتنظيم داعش في مدينة الرقة.

/انتهى/.

اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
أحدث الأخبار