الأمم المتحدة تصف انقطاع المياه عن دمشق بـ"جريمة حرب"

وصفت الأمم المتحدة انقطاع المياه عن 5,5 مليون نسمة في دمشق بسبب المعارك بـ"جريمة حرب".

الأمم المتحدة تصف انقطاع المیاه عن دمشق بـ"جریمة حرب"

ورأى يان ايغلاند رئيس مجموعة العمل في الأمم المتحدة حول المساعدة الإنسانية لسوريا خلال مؤتمر صحفي في جنيف أنه من الصعب معرفة الجهة المسؤولة عن الوضع في وادي بردى.

وقال في المؤتمر الخميس 5 يناير/كانون الثاني "في دمشق وحدها 5,5 مليون شخص حرموا من المياه أو تلقوا كميات أقل لأن موارد وادي بردى غير قابلة للاستخدام بسبب المعارك أو أعمال التخريب أو الاثنين معا، إن أعمال التخريب والحرمان من المياه جرائم حرب لأن المدنيين يشربونها ولأنهم هم الذين سيصابون بالأمراض في حال لم يتم توفيرها مجددا".

وحتى الآن قدرت الأمم المتحدة بأربعة ملايين عدد سكان العاصمة وضواحيها المتضررين من انقطاع المياه منذ 22 ديسمبر/ كانون الأول.

وأضاف ايغلاند "نريد التوجه إلى هناك والتحقيق في ما حدث لكن قبل كل شيء نريد إعادة ضخ المياه".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة