محلل سياسي أمريكي لـ"تسنيم":

آل خليفة يمارسون العنصرية المذهبية في البحرين

رمز الخبر: 1294657 الفئة: دولية
یان ویلیامز

نيويورك - تسنيم: أشار المحلل السياسي الامريكي "يان ويليامز" الى الحالة المؤلة للغاية التي وصلت اليها حقوق الانسان في البحرين، مؤكدا أن نظام آل خليفة يمارس العنصرية المذهبية في البحرين.

وأشار "يان ويليامز" في تصريح لمراسل وكالة تسنيم الدولية للانباء في نيويورك الى اوضاع حقوق الانسان الكارثية في البحرين، قائلا، حتى أن الامين العام للامم المتحدة السابق بان كي مون اعترض على سلوكيات نظام البحرين حيال مواطنيه، تلك السلوكيات التي تتمثل بإلغاء حقوق المواطنة والتجريد من الجنسية من قبل النظام البحريني وهي مؤشر على العنصرية المذهبية.

وفي معرض رده على سؤال حول حكم الشيخ علي سلمان الامين العام لحزب الوفاق بالسجن 9 اعوام رغم الاحتجاحات الداخلية والخارجية والدولية وتجريد الجنسية من الشيخ عيسى قاسم وعدم رغبة نظام المنامة باتخاذ منحى سلمي حيال معارضيه، قال "يان ويليامز"، ان نظام البحرين مدعوم من السعودية، كما لديه داعمين آخرين كإسرائيل وأمريكا، حتى أن الامين العام للامم المتحدة السابق بان كي مون اعترض على سلوكيات نظام البحرين حيال مواطنيه، تلك السلوكيات التي تتمثل بإلغاء حقوق المواطنة والتجريد من الجنسية من قبل النظام البحريني وهي مؤشر على العنصرية المذهبية.

واضاف، ان هذه القضية تتعلق بحقوق الانسان ويجب ان يعرف العالم مالذي يحدث في البحرين، يجب ان تتحول هذه القضية الى قضية دولية.

وفي معرض رده على سؤال حول اهداف السعودية من استقرار قواتها في البحرين ودعم نظام خليفة في قمع مواطنيه، رأى المحلل السياسي الامريكي أن الرياض تشعر بعدم الاستقرار وتواجه في اليمن والبحرين تحديات جدية، قائلا، ان الوهابية التي تنشط في جميع انحاء العالم لديها علاقة وثيقة بالارهاب، وتوفر الارضية الاجتماعية الضرورية لنمو الفكر الوهابي حيث من الضروري الاشارة الى تاريخها الخطير في مجال حقوق الانسان ودورها في ترويج الارهاب.

وحول التطورات في اليمن وتدخل السعودية في هذا البلد واستمرار العدوان الوحشي بقيادة السعودية على الشعب اليمني وكيف يمكن للمجتمع الدول ايقاف هذه الجرائم، قال "يان ويليامز"، تحققت بعض النجاحات في هذا الشأن فعلى سبيل المثال ان الحكومة البريطانية اضطرت الى الطلب من السعودية وقف استخدام القنابل العنقودية.

وأضاف، ان الاوضاع في اليمن معقدة الى درجة ان السعوديين ادركوا ان هذه القضية أسهل من ان يتظاهروا بأن هذه الحرب هي حرب بين الشيعة والسنة وحرب القوة مع ايران، وعندما اعلن بان كي مون نتائج تقريره حول هذه الحرب استخدم السعوديون نفوذهم السياسي والمالي لاسكات هذا التقرير، ان تفوق السعودية العسكري مرتبط بالغرب لذلك ان الضغط على الحكومات الغربية من شأنه اجبارهم على ايقاف دعمهم للسعودية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار