مقاتلو داعش يتهربون من القتال والذريعة المرض

عثرت قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية على وثائق خاصة بـ"كتيبة طارق بن زياد" التابعة لتنظيم داعش الإرهابي يطلب المسلحون في الوثائق إذناً بالعودة إلى بلدانهم بذريعة المرض وأسباب أخرى.

مقاتلو داعش یتهربون من القتال والذریعة المرض

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الوثائق تضمنت الإسم الحقيقي لكل مقاتل وكنيته وفئة دمه إلى جانب البلد الأصلي وبلد الإقامة.

وفي إحدى الوثائق يطلب أبو وائل السويسري وهو من البوسنة بالتوقف عن القتال مع داعش بحجة وجود تشنج في أعصاب الركبة لديه.

أما أبو ادريس الكوسوفي فقال في الوثيقة إنه لا يريد القتال ويريد الانتقال عن الشام السورية بسبب آلام يعاني منها في الدماغ.

أبو مجاهد الفرنسي قال أيضاً إنه لا يريد القتال ويريد العودة إلى فرنسا لتنفيذ عملية "استشهادية" فيها متذرعاً بآلام في الكعبين والظهر. وذيّلت الوثيقة بملاحظة تقول إنه "يدعي المرض وليس له تقرير طبي".

وفي وثيقة أخرى يرفض أبو محمد البلجيكي القتال ويتذّرع بأنه يعاني من آلام في الظهر.

المصدر: الميادين

/ انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة