بالصور .. الجيش السوري داخل نبع الفيجة والمسلحين إلى إدلب اليوم

رمز الخبر: 1311195 الفئة: دولية
ارتش سوریه چشمه‌ها

قامت القوات السورية بتمشيط نيع "الفيجة" في وادي بردى بريف دمشق الغربي وتفكيك العبوات الناسفة التي زرعتها المجموعات المسلحة قبل انسحابها من منشأة النبع.

ورفع رجال الجيش السوري العلم فوق أعلى برج في بلدة "عين الفيجة" بعد عملية نوعية نفذتها قوات المهام الخاصة في الجيش السوري بدأتها منذ يومين عبر محاصرة الإرهابيين المتحصنين داخل نبع المياه والذين كانوا يهددون بتفجيره.

عصر الأمس أعلن الجيش انسحاب جميع المسلحين من النبع وبلدة عين الفيجة باتجاه البلدات المجاورة تمهيدا لترحيلهم إلى محافظة إدلب وتسوية أوضاع من يرغب بالبقاء في المنطقة.

وبحسب مصادر ميدانية فإن عدد المتوجهين إلى إدلب حوالي 1000 مسلح مع عوائلهم سيتم ترحيلهم عبر الحافلات التي وصلت يوم أمس إلى وادي بردى، في حين أحرق المسلحون جميع مقراتهم وآلياتهم قبل انسحابهم من عين الفيجة.

الجدير بالذكر أن إرهابيي جبهة النصرة قاموا بتفخيخ النبع وتفجير أجزاء منه للضغط على الجيش السوري لإيقاف عملياته العسكرية التي بدأها في وادي بردى إضافة إلى سكب مادة المازوت في محاولة منهم لتلويث مياه النبع الذي يغذي 6 ملايين شخص في العاصمة وريفها.

كما حول المسلحون مياه "الفيجة" إلى نهر بردى لتذهب هدرا وتصبح غير صالحة للإستعمال، مما خلق أكبر أزمة مياه في تاريخ دمشق حيث باتت المياه هي الشغل الشاغل للناس الذين عانوا لأكثر من 35 يوما من انقطاعها، لتدخل اليوم ورشات الصيانة وتعاود عملها لإصلاح ماتضرر من النبع تمهيدا لعودة المياه إلى السكان.

 

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار