تقرير مراسل تسنيم من دمشق..

الجيش السوري يسيطر على قرية شرق حمص ويتقدم بريف حلب +خريطة

رمز الخبر: 1313632 الفئة: دولية
ریف حلب

دمشق - تسنيم : قال قائد ميداني في الجيش السوري لمراسل تسنيم أن الجيش مدعوما بالقوات الرديفة تمكن قبل قليل من السيطرة الكاملة على قرية " أبو طوالة" وبئر "أبوطوالة" وبيوت جربوع" جنوب شرق مطار التيفور في ريف حمص الشرقي.

وأضاف الضابط الميداني أن القوات العسكرية قضت على عدد من ارهابيي داعش ودمرت آلياتهم، كما تم تحرير التلال المطلة على طريق المحطة الرابعة-تدمر حيث تبعد هذه التلال 10كم عن المحطة.

الجدير بالذكر أن القوات السورية ومجاهدي المقاومة يخوضون يوميا حربا عنيفة ضد ارهابيي داعش الذين سيطروا على حقول النفط ومدينة تدمر بريف حمص الشرقي أواخر العام 2016.

وفي ريف دمشق ينفذ الجيش السوري تمهيدا ناريا مكثفا على بلدة "حوش الصالحية" في عمق الغوطة الشرقية تمهيدا لاقتحامها، في حين أحبط الجيش محاولة تسلل لإرهابيي جيش الإسلام والنصرة على نقاطه في محيط بلدة "النشابية" مستهدفا تحركاتهم بقصف مدفعي ماأسفر عن مقتل وجرح عدد منهم.

وبحسب مصادر ميدانية فإن خطة الجيش السوري في الغوطة الشرقية تقضي بتحرير بلدة "حوش الصالحية" للوصول إلى تل "فرزات" الاستراتيجي بغية محاصرة الجماعات المسلحة في بلدة "النشابية" التي تعتبر من أبرز معاقلهم بريف دمشق.

إلى حلب شمال البلاد حيث واصلت القوات السورية تحقيق انتصاراتها بريف حلب الشرقي مقتربة أكثر من مدينة "الباب" الواقعة تحت سيطرة تنظيم داعش، حيث تم تحرير بلدتي "طومان والمشيرفة" وبات الجيش على بعد مسافة 6 كليومترات عن "الباب" وسط استمرار الاشتباكات العنيفة مع ارهابيي التنظيم.

يذكر ان البلدتين المحررتين أخيرا هما الـ 25 التي تسيطر عليها وحدات الجيش السوري منذ بدء العمليات العسكرية بريف حلب الشرقي مطلع الشهر الحالي .

في سياق آخر قضى طفلان وأصيب 8 أشخاص إثر قصف مدفعي تركي على مدينة الباب في ريف حلب الشمالي الشرقي.

شرقا وجهت الطائرات الروسية عدة ضربات على مواقع وتحركات إرهابيي داعش في حيي "العمال والموظفين" في مدينة دير الزور وفي منطقة "المقابر" على المحور الجنوبي للمدينة.

إلى ذلك تحدث المرصد المعارض مقتل مسؤول "مكتب الزكاة" لدى تنظيم داعش إثر استهداف الطيران الحربي بلدة "الخريطة" في ريف دير الزور الغربي.

وفي ريف إدلب جددت المجموعات التكفيرية قصفها بلدة "الفوعة" المحاصرة بعدد من قذائف الهاون وجرار الغاز المتفجرة أسفر عن جرح عدد من المدنيين، وكان استشهد يوم أمس شاب اثر استهداف الإرهابيين البلدة برصاص القنص.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار