الوكالة التونسية: تونسيون يقاتلون في "الحرس القومي العربي" لمساندة الجيش السوري

رمز الخبر: 1326778 الفئة: دولية
سوریا وتونس

أفادت وكالة الأنباء التونسية الرسمية الأحد 12 فبراير/ شباط بأن هناك مسلحين تونسيين يقاتلون إلى جانب الجيش السوري ضد الارهابيين في البلاد ضمن ما يعرف بـ"الحرس القومي العربي".

وذكرت الوكالة أن فيلق الحرس العربي الذي يعمل تحت قيادة الجيش السوري يضم مقاتلين من تونس والجزائر ولبنان ومصر وفلسطين والعراق والأردن واليمن.

وقالت إن "الحرس القومي العربي" يضم عددا كبيرا من المقاتلين التونسيين، علما أن أحد كتائب هذا الحرس تحمل اسم اليساري التونسي الذي اغتيل "محمد البراهمي".

ونقلت الوكالة التونسية عن المسؤول السياسي لـ"الحرس القومي العربي" في حلب باسل خراط، قوله إن "انخراط تونسيين في عملية الدفاع عن سوريا، يفند الصورة العامة السيئة بأن الشباب التونسي لا ينشط إلا ضمن الجماعات الإرهابية المسلحة، ويؤكد في المقابل وقوف الشعب التونسي إلى جانب السوريين".

وبين أن "الحرس القومي العربي" هو "حركة مقاومة انبثقت عن منظمة الشباب القومي العربي التي تستند في مرجعيتها إلى الفكر الناصري، ويعمل تحت قيادة الجيش السوري ويتكون من مجموعة من الشباب العرب للدفاع عن سوريا، والدعم الوحيد الذي يتلقاه هو من الجيش والدولة في سوريا".

وأضاف باسل خراط أن 50 عنصرا من "الحرس القومي العربي" قتلوا في معارك مع الفصائل المسلحة في مختلف المناطق السورية، من بينهم "أبو بكر المصري" الذي قتل في معركة القلمون،

وأوضح أن تلك القوات تتوزع على 4 كتائب وهي "كتيبة الشهيد محمد البراهمي" مؤسس التيار الشعبي الناصري في تونس و"كتيبة الشهيد وديع حداد" أحد قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، الذي اغتيل في ألمانيا سنة 1978، و"كتيبة الشهيد حيدر العاملي" أحد قادة قوات جبل عامل في لبنان التي تشكلت في الثمانينات، و"كتيبة الشهيد جول جمال" الضابط العربي السوري الذي قتل في مصر خلال العدوان الثلاثي، مشيرا إلى أن جميع هذه الكتائب تعمل تحت القيادة العامة للحاج ذو الفقار العاملي، وتتخذ من العاصمة دمشق مقرا لقيادتها المركزية.

المصدر: وكالة الأنباء التونسية الرسمية

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار