موسكو: الكارثة الإنسانية في اليمن لا تقل خطورة من الكارثة السورية

رمز الخبر: 1328808 الفئة: دولية
غینادی غاتیلوف

اكد نائب وزير الخارجية الروسي "غينادي غاتيلوف" ان اليمن يشهد كارثة انسانية ليست اقل خطورة من تلك التي تشهدها سوريا.

 وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ، ان غاتيلوف أشار في افتتاح مؤتمر سنوي للمنتدى الطلابي "النموذج الدولي للأمم المتحدة"، الثلاثاء، الى الازمة الانسانية التي يعاني منها الشعب اليمني إثر استمرا العدوان السعودي واضاف: إن الأزمة الإنسانية تمس 80 % من السكان اليمنيين، لكن بعض زملائنا، ولا سيما الغربيون منهم، لا يتحدثون عنها بالقدر نفسه من العلنية والانفعال، لكونهم مركزين أكثر على ما يحدث في سوريا. بيد أن اليمن يشهد كارثة إنسانية ليست أقل خطورة"، وهي مشكلة "تتطلب حلا لها".

وفيما يتعلق بالازمة السورية أكد نائب وزير الخارجية الروسي  أن موسكو تعمل ما في وسعها لإنجاح المفاوضات بشأن تسوية الأزمة السورية، والتي تجري في كل من العاصمة الكازاخستانية أستانا وجنيف.

وأعرب الدبلوماسي الروسي عن أمل موسكو في أن يعطي الاجتماع المرتقب في أستانا دافعا للقاء جنيف، وقال : "إننا ننظر إلى التطورات الميدانية في سوريا والمناقشات الجارية في أستانا، على أنها منصة وأساس لمواصلة الحوار السوري السوري في جنيف".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار