خطيب جمعة طهران حجة الإسلام صديقي:

على النظام البحريني أخذ العبرة من مصير نظام الشاه

رمز الخبر: 1331070 الفئة: ايران
آیة الله صدیقی

أشار خطيب جمعة طهران حجة الإسلام والمسلمين "كاظم صديقي" إلى دخول الشعب البحريني في السنة السادسة من عمر ثورته، قائلا: إن هذه الثورة لم تخمد وحسب، بل إن الشعب أخذ اليوم يحمل روحه على كفوف يده، ناصحاً النظام البحريني بعدم السير على نهج الشاه.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن حجة الإسلام والمسلمين "صديقي" أكد اليوم في الصلاة الجمعة في العاصمة طهران، أن الشعب البحريني خرج للتعبير عن رأيه وللمطالبه بحقوقه، وعلى النظام في المنامة إحترام هذه الإرادة التي ستنتصر لا محالة.

وفيما يخص إستمرار العدوان السعودي بجرائمه الوحشية ضد الشعب اليمني، قال خطيب جمعة طهران: إلى متى تريد السعودية الإستمرار بجرائم قتل الأطفال، مضيفاً أن مقاتلات العدوان وخلال اليومين الماضيين أرتكبت مجزرة بحق مجلس عزاء للنساء.

وعبر حجة الإسلام صديقي عن سخطه إزاء إستمرار صمت الأمم المتحدة على الجرائم الوحشية التي يرتكبها العدوان السعودي في اليمن، قائلاً: إن هذه المنظمة وبالرشوة التي حصلت عليها، قامت وفي ليلة وضحاها بمحو إسم النظام السعودي كنظام قاتل للأطفال من تقرير لها.

وفيما يتعلق بتصريحات لمسؤول أوربي كان قد قال فيها أنه لو لم يتم التوصل للإتفاق النووي، لكانت الحرب على إيران ضرورة، قال خطيب طهران: إن هذه التصريحات مجرد خدعة، وإذا لم يحاربنا هذا العالم، فذلك لأنه لا يملك القدرة على القيام بهذه الحرب.

وتابع حجة الإسلام صديقي: لثمانية أعوام حاربَنا الشرق والغرب، الشعب الإيراني سيواصل الثبات على مواقفه حتى النهاية ولن يتراجع، مبيناً أن عدم قيام القوى العالمية باعلان الحرب على الجمهورية الإسلامية سببه الأقتدار، والعقيدة الدينية والجهادية التي يتمتع بها الشعب الإيراني.

وتابع خطيب جمعة طهران: إن الغرب يريد حرف أنظارنا صوب إتفاق لم تكن له أي خصائص تذكر، ومن جهة أخرى إشغال مسؤولينا عن الحرب الإقتصادية والثقافية والإقتصاد المقاوم، التي بينها قائد الثورة الإسلامية للمسؤولين.

وفي موضوع آخر أكد حجة الإسلام والمسلمين كاظم صديقي على ضرورة أن يولي المسؤولون المشاكل الإقتصادية للشعب أهمية وأن يبينوا ما قاموا به، قائلاً: يجب رد الجميل لهذا الشعب الذي خرج في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامية (الجمعة الماضية)، وينتظر حلولاً لمشاكله.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار