الموسوي: داعش يريد الفرار الى سوريا وامريكا تريد ارساله الى اليمن وسيناء ايضا

قال المتحدث باسم حركة المقاومة الاسلامية في العراق "النجباء" السيد هاشم الموسوي ان تنظيم داعش الارهابي يتعرض الان لهزيمة كبيرة في العراق ويريد الفرار الى سوريا لكن امريكا لديها مشروع لنقل الدواعش الى اليمن وسيناء ايضا بالاضافة الى سوريا، وذلك حسب معلومات استخبارية حصلت عليها حركة النجباء.

الموسوی: داعش یرید الفرار الى سوریا وامریکا ترید ارساله الى الیمن وسیناء ایضا

وصرح الموسوي في مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الاربعاء في مبنى وكالة تسنيم الدولية للانباء في طهران بحضور مراسلي وسائل الاعلام المحلية والدولية، ان هناك الان انتصارات تتحقق على يد ابطال محور المقاومة والممانعة والحكومات الإسلامية والحكومات التي تبحث عن الحرية وتنبذ التطر ف والارهاب، مضيفا "ان الارهاب وانت تعددت اسمائه وعناوينه فهو يشكل الهدف الرئيسي لتشويه صورة الإسلام وتشويه البنية الاجتماعية للكيانات الإنسانية والعربية.

العراق أمة واحدة متكاتفة ضد الارهاب

واضاف: نحن نعتقد ان الحرب الدائرة الآن رحاها مدعومة اقليميا ودوليا والهدف الاساسي منها ضرب الاسلام الحنيف وتشويه صورته وتحويله الى جماعات ارهابية متطرفة لا تفهم سوى لغة القتل لهذا نتصور ان الاعلام المعادي يصور المعركة التي تدار في العراق وسوريا واليمن على انها طائفية والحقيقة انها معركة بين الاسلام الحقيقي والارهاب فنحن في العراق أمة واحدة متكاتفة موحدة والجميع يقاتل الارهاب والجميع في خندق واحد سنة وشيعة عرب وكرد ضد الارهاب.

داعش لم يفرق بين السنة والشيعة والمسيحيين والايزديين

وتابع الموسوي ان داعش والجماعات الارهابية التي دعمت بالمال والسلاح والاعلام احتلت جزء كبير من الاراضي العراقية حتى وصلت الى مشارف بغداد وداعش عندما بطشت وقتلت لم تعرف سنيا أو مسيحيا او شيعيا أو ايزيديا ولكن هدفها القتل وتشويه الاسلام، انهم حملوا الرايات الطائفية والشعارات التي تحمل في ثناياها الصرخات الطائفية الهجينة واعلنوا بصريح العبارة أن الهدف الرئيسي هو هدم المراقد المقدسة في كربلاء والنجف بعد ان هدموها في سامراء ومن ثم انطلقت الفتوى الجهادية الكبيرة وعلى ضوئها تأسس الحشد الشعبي وكان ذلك بفتوى المرجع السيد علي السيستاني.

جهات اعلامية تعمد تشويه الحقائق

وقال المتحدث باسم حركة النجباء ايضا : اليوم هذه القوى التي نراها محاصرة في الموصل نتحدث عنها بالتفاصيل لأن هناك معلومات دقيقة بعدية عن وكالات الانباء وهناك وجهات اعلامية تعمد تشويه الحقائق، لقد تحررت المدن والقرى ابتداء من تكريت وبيجي وصلاح الدين حتى الاسحاقي والنباعي وغيرها واليوم يخسرون الثكنات العسكرية ومواقعهم في الساحل الأيمن (من الموصل) ، اليوم داعش يخسر القيادات العربية والاجنبية هناك عدد من القتلى تعرفنتا عليهم من جنسياتهم أغلبهم ينتمون الى السعودية، وفي زيارة الجبير الأخيرة للعراق طالبنا أن يستلم الهدايا التي قدموها للعراق من خلال ارسالهم هؤلاء القتلة والمجرمين.

قيادات داعش واستبدال البغدادي

واضاف شارحا: خلال اليومين قام داعش بحرق المقرات واحراق الوثائق والمكاتبات والرسائل التي كانت بين عناصره والجماعات الاخرى وقام بتصفية جرحاه الذين تواجدوا في معسكرات في الساحل الأيمن بتلعفر نصبوا مشانق لاعدام من يفرون أو يستسلمون باعتبار ان جملة من عناصره استسلموا للقوات الأمنية، وخلال اختراقنا للمنظومة الاستخبارية وجدنا ان الكثير من قيادات داعش تريد الفرار الى سوريا وطرح نظام بديل للبغدادي ليكون خارج العراق، ولكن أمريكا لديها مشروع آخر مغاير وتريد ان تجمع ارهابيي داعش وارسالهم الى اليمن وسوريا وسيناء من اجل ما يسمى بمرحلة الاستنزاف واستهداف المصالح وتريد تجديد القاعدة لتوجيه الضربات في افريقيا وحتى الان لم يتخذ قادة داعش قراراهم.

"جيش الخلافة" انهار

واكد الموسوي ان القوات العراقية انهت تواجد داعش في المعركة الحاسمة في الساحل الأيمن للموصل واليوم لم تتبقَ سوى تلعفر وستكون المعركة سهلة باعتبار ان جيش الخلافة وغيره من القوات التي تحيط بالبغدادي قد انهارت تقريبا "الخطة المحكمة التي قمنا بها من خلال فصل تلعفر عن الساحل الايمن والموصل اربكت العدو جعلته يعيش حالة الاحتضار".

واضاف : العدو خلال هذه الفترة ارسل سيارات مفخخة ما يعادل 30 سيارة وقوات من الانتحارين والانغماسيين وطائرات مسيرة ترمي القنابل على القوات الأمنية، استطعنا معالجة هذه الأشياء بدقة عالية ومتناهية وبخطة عسكرية محكمة، المعركة تحمل بين طياتها الجوانب الانسانية باعتبار اننا ندافع عن النازحين بغض النظر عن انتمائهم وقومياتهم، ان نشر الصور والمقاطع المفبركة والكاذبة هي جزء من الحملة الشعواء ضد الاجهزة الامنية والجيش والحشد العراقي ونحن ندعو الوسائل الاعلامية والمنظمات الانسانية أن تكون معنا في المعركة لتلاحظ الجوانب الانسانية، لهذا نتوقع ان تطوى صفحة هذا العدو خلال ايام.

التحالف الدولي اكذوبة

وفيما يتعلق بالقوات الامريكية وتواجدها في الموصل قال المتحدث باسم حركة النجباء العراقية : القوات الأمريكية متواجدة الآن في الموصل من اجل سرقة الانتصارات التي تحققت على يد الحشد الشعبي والجيش العراقي ونحن نعتقد ان التحالف الدولي اكذوبة ليس لها واقع على أرض العراق وهو منح الغطاء الجوي للهجمات ضد العراق، اذا كانت امريكا تتدعي التقنية ولم تستطيع القضاء على جماعات ارهابية فكيف تستيطع شن حربا على دول متقدمة اذا ما ارادت ذلك؟ أمريكا كانت تنظر في قاعدة عين الاسد كيف يسرق النفط وكانت ترسل له الاسلحة عندما يحاصر وتضرب القوات الأمنية ليتنفس داعش الصعداء.

الارهاب وداعش من صنيعة أمريكا

وتابع: نحن نعتقد أن الارهاب وداعش من صنيعة أمريكا، ليس من واقع التعصب والتعنصر بل من واقع الوثائق التي عثرنا عليها في المدن التي حررناها، السلاح الأمريكي وجدناه موجودا والاموال، ولوحات المركبات كانت جميعها سعودية وذلك أطعمة من قطر، كنا نتمنى من الدول العربية عندما سقطت الموصل والمحافظات الأخرى أن تقدم لنا المال والسلاح والدعم الاعلامي ولكن العرب تفرجوا علينا وتركونا لقمة سائغة للارهاب، انهم الان يتحججون بأن العراق ايراني او تابع لايران والحقيقة ان الدولة الوحدية التي دعمت وساندت وقدمت المال والسلاح وقدمت المستشارين على رأسهم الحاج قاسم (سليماني) وقدمت العديد من الشهداء (هي ايران)، نحن قلنا للعرب لماذا تحدثون ضجة اعلامية على مستشار واحد وهناك آلاف المستشارين الامريكان في العراق، اذا كان هذا الرجل يخيفكم ويخيف امريكا، فلماذا لا ترسلون أنتم المستشارين؟

قاسم سليماني دخل من الباب

واضاف: الحاج قاسم دخل من الباب وليس من الشباك بترحيب حكومي وشعب ومرجعي ونرحب بالمستشارين العرب اذا ارادوا ان يبدوا حسن نية ويشاركوا معنا في هذه الحرب ضد الارهاب، لذا نحن وجدنا ان الاعلام العربي لم يقف معنا وكان يصفنا بالمليشيات بينما يصف داعش بالدولة الإسلامية بينما اليوم داعش ينتهك حقوق الانسان عندما يقوم بحرق المواطنين واعدامهم ويتفنن باساليب الابادة.

تحرير تلعفر خلال أيام

وفيما يتعلق بموعد نهاية المعركة قال الموسوي: اليوم عندما نريد ان نتحدث عن نهاية المعركة والمأساة ان شاء الله سنزف البشرى خلال الأيام القادمة بتحرير تلعفر ونقول ان المعركة لم تكن شديدة، مورست ضغوطات من الجانب الامريكي على الحكومة العراقية لمنع دخول الحشد الشعبي الى تلعفر وتأخير تحرير الموصل، في جبال مكحول طردنا القوات الامريكية ووضعنا فيتو عليها ولم نسمح بدخولها المناطق المحررة ولن نسمح لامريكا ان تسرق اي انتصار في العراق لان المعركة عراقية بامتياز، هذا من الجانب العراقي باعتبار ان المعركة ونوعية داعش وما يجري في العراق، داعش حرق منازل الاهالي وحرق سيارتهم وحولهم الى دروع بشرية ونتمنى منكم ان تحضروا الى الميدان لتطلعواو ان الاجهزة الامنية لم تستهدف البنى التحتية بخلاف ما فعلته القوات الأمريكية عندما هدمت 6600 منزل في الرمادي.

الضربات الجوية العراقية في سوريا أربكت السعودية

واضاف الموسوي موضحا: نحن قطعنا الطريق ما بين سوريا والعراق وباعتبار ان الضربات الجوية الاخيرة التي حققتها القوات الجوية العراقية اربكت الحسابات السعودية ما جعل الجبير يطالب بايقافها ولكن سنستمر بهذه الحملات الجوية ونطهر الحدود ونضع حاجزا بيننا وبين الجماعات الارهابية، هذا من جانب القضية العراقية وعندما نتحدث عن حركة النجباء في سوريا ايضا فإننا نتواجد في سوريا منذ قرابة ٤ سنوات، اليوم نتحدث عن هذا البلد الذي تهدمت فيه البنى التحية فترى المصانع قد سرقت من قبل الاتراك واليد العاملة أصبحت عاطلة، نتحدث عن الاستنزاف البشري وموت النساء والاطفال وكفريا والفوعة المحاصرة من قبل الارهاب والتي تنظر الى المنطقة بعين طائفية مقيتة فهناك نقص في العلاج والطعام وقصف مستمر ونتخوف من حصول ابادة في هذه المدن.

اردوغان بطش بجيشه وشعبه

وتابع: الابادة التي فعلها الاتراك في الارمن والابادة التي فعلها الكيان السعودي في الحجيج لن يتورعوا عن اعادة هذه الابادة في كفريا والفوعة فالبطش والقهر والاجرام الذي ارتكبه اردوغان بحق جيشه وشعبه من الممكن ان يكرر ذلك في الفوعة وكفريا لذلك طالبنا عبر وزير الخارجية العراقي ليلة امس ان يكون لسوريا حضور في الجامعة العربية علما اننا نعقتد ان الجامعة العربية هي اول من تآمر على سوريا واشترك في تدميرها وتدمير اليمن والعراق ولكننا نريد ان نضع قضية كفريا والفوعة امام الرأي العام والمحاكم الدولية.

انتهى الجزء الاول

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة