خلال كلمته للشعب الإيراني بمناسبة بدء العام الجديد؛

روحاني: العام الجديد سيكون عاما لتوفير المزيد من فرص العمل للشباب

رمز الخبر: 1361519 الفئة: ايران
روحانی

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال كلمة وجهها اليوم للشعب الإيراني بمناسبة حلول العام الهجري الشمسي الجديد (1396هـ ش) وفق التقويم الإيراني، أن "العام الجديد سيكون عاما لمزيد من التطور للشعب الإيراني العزيز، وعاما لتوفير المزيد من فرص العمل للشباب".

وافادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن روحاني أشار خلال كلمته إلى انجازات حكومته خلال العام الفائت في مختلف المجالات، موضحا أن البلاد شهدت انجازات كبيرة خلال هذه الفترة كان من بينها خفض نسبة التضخم وتنمية الاقتصاد وتوفير فرص العمل، للشعب الإيراني.

وأكد روحاني أن الحكومة الإيرانية ستواصل جهودها الحثيثة لتنمية الاقتصاد الوطني خلال العام الحالي الجديد، مؤكدا أن البلاد شهدت خلال العام الماضي نموا اقتصاديا بلغت نسبته الـ 8% في المئة.

ونوه الرئيس روحاني إلى أن صادرات البلاد خلال العام الماضي فاقت السلع المستوردة من الخارج.

كما اكد روحاني أن البلاد ستشهد تطورا كبيرا في مجال النقل والمواصلات خلال هذا العام في مجال مد سكك الحديد في مختلف المحافظات وتطوير الخطوط الجوية وتوسعة الملاحة البحرية لزيادة نسبة الترانزيت مع مختلف بلدان العالم.

كما شكر روحاني الفلاحين للمساعيهم التي بذلوها لانجاز الاكتفاء الذاتي في مجال انتاج القمح.

وفي هذا السياق اشاد روحاني بجهود عمال ومهندسي قطاع النفط والتي أدت إلى رفع نسبة انتاج النفط والمكثفات الغازية بنسبة ضعفين مقارنة بالعام الماضي.

وأضاف روحاني: لقد استطعنا عبر الدبلوماسية النفطية وعبر جهود المهندسين والعمال ان نستعيد مكانتنا السابقة في مجال انتاج النفط والغاز.

وفي سياق غير بعيد أثنى الرئيس الإيراني على جهود العاملين في مجال الصحة، مؤكدا أنه أصبح بامكان المواطنين تلقي مختلف الخدمات الطبية في مختلف قرى ومدن البلاد اثر ما انجزته الحكومة من مشاريع وخدمات صحية في أنحاء البلاد.

ونوه روحاني إلى أن رغم جميع المكتسبات الثمينة التي شهدتها البلاد خلال العام الماضي، إلا أنه كانت هنالك بعض الأحداث المريرة ومن بينها رحيل آية الله هاشمي رفسنجاني والعواصف الترابية التي اجتاحت بعض محافظات البلاد وحادثة احتراق بناية بلاسكو.

وأشار روحاني إلى الانتخابات التي ستشهدها البلاد خلال العام الجديد، داعيا إلى منافسة سليمة وأكبر مشاركة شعبية في هذه الانتخابات.

وفي ختام كلمته أمل روحاني للشعب الإيراني أن يشهد خلال العام الجديد المزيد من الرخاء الاقتصادي وأن تتمكن الحكومة من القيام بالمزيد من الخدمات للشعب الإيراني في شتى المجالات.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار