أهالي الفوعة وكفريا يتعرفون على 280 مفقوداً وتأجيل الاتفاق مدة أسبوع +صور

رمز الخبر: 1382921 الفئة: دولية
الفوعة کفریا جرحى

حلب - تسنيم : أفادت مراسلة تسنيم في حلب عن بدء توجه أهالي الفوعة وكفريا المتواجدين في مركز جبرين للإيواء، باتجاه الأماكن المخصصة لهم في مدينة اللاذقية على الساحل السوري وفي منطقة "حسياء" الواقعة شرق مدينة حمص.

وأفادت مراسلة تسنيم أن أهالي الفوعة وكفريا تعرّفوا على 280 شخص من ذويهم، كانوا مفقودين جراء الانفجار الإرهابي الذي ضرب الحافلات في حي الراشدين السبت الفائت، وهم موجودون الآن في مناطق سيطرة المسلحين، وبينهم إصابات خفيفة، أما الأشخاص الذين يحملون إصابات خطرة فمازالوا موجودين في المشافي التركية، وقد شُكّلت لجنة مختصة من قبل الجانب السوري لمتابعة هذا الملف وتسليم جميع المفقودين من أهالي الفوعة وكفريا إلى  الهلال الأحمر السوري لنقلهم خلال الساعات القادمة إلى أهاليهم في حلب.

  
إلى ذلك تأجّل إخراج من تبقى من أهالي الفوعة وكفريا (ضمن المرحلة الأولى من الاتفاق) وعددهم 3000 شخص، إلى الأسبوع القادم، وذلك بهدف تأمين الطريق وتجنب المشكلات التي واجهت الأهالي في الدفعة الأولى وتفادي الانتظار في مناطق سيطرة المسلحين لساعات طويلة في معبر الراشدين قبل التوجه لمدينة حلب، فيما ينتظر 160 مقاتلا من "الزبداني" و"400" آخرون في "بلودان" وقرابة 200 مقاتلا غربي "مخيم اليرموك" بدء المرحلة الثانية حيث سيغادر الجميع ريف دمشق باتجاه إدلب مقابل استكمال إجلاء أهالي الفوعة وكفريا بشكل كامل.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار