مدعي عام طهران: لن نسمح بتكرار أحداث العام 2009 المريرة

رمز الخبر: 1384518 الفئة: ايران
جعفری دولت آبادی

أكد مدعي عام العاصمة طهران "عباس جعفري دولت آبادي" أن السلطات القضائية سوف لن تسمح بتكرار الأحداث المريرة التي وقعت في العام 2009 عقب إعلان نتائج الإنتخابات الرئاسية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن "دولت آبادي"  صرح أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية شهدت قبل سنوات من الآن إقامة إنتخابات مغايرة ومختلفة، وكذلك هو الحال في الإنتخابات القادمة التي يتوجب أن تقام في أجواء آمنة، وتنافسية، وصحيحة، ومشاركة واسعة.

وحذر مدعي عام طهران من أن السلطة القضائية سوف تتعامل قانونياً مع  أي إجراء غير قانوني قد يقوم به المرشحون بعد منحهم الأهلية، أو مسؤولو الحملات الدعائية.

وأوضح دولت آبادي أنه جرى تكليف قوى الأمن الداخلي بإتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع أي خرق للقوانين خلال المرحلة الإنتخابية.

ونوه مدعي عام طهران إلى أن هناك من يفكر بتكرار  الأحداث المريرة التي وقعت في العام 2009، قائلاً: إن السلطة القضائية وجميع المسؤولين سوف لن يسمحوا لشرذمة بضرب الأمن في البلاد أو تعكير صفو الإنتخابات.

وأعرب دولت آبادي عن أمله في أن تتم إقامة إنتخابات عظيمة كما في السنوات الماضية، قائلاً: لا شك أنه وعبر التنسيق بين مختلف الأجهزة في البلاد سنشهد إجراء إنتخابات عظيمة ونزيهة، لنرسل للعالم رسالة مفادها أن إيران دولة عظيمة، وشعبها واع، وانه لا التهديدات الخارجية، ولا محاولات شرذمة في الداخل يمكنهما ثني عزم الشعب عن مواصلة مسيره بإتجاه رقي وتطور البلاد.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار