المرشح ميرسليم: حزب المؤتلفة داعم على الدوام للحركات الثورية

رمز الخبر: 1396496 الفئة: ايران
سفر مصطفی میرسلیم به قم

أكد المرشح الرئاسي "سيد مصطفى ميرسليم" أن حزب المؤتلفة كان ومايزال داعماً للحركات الثورية، لافتاً إلى أن هذا الحزب لم يكن يوماً قد سعى وراء طلب السلطة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشح الرئاسي "ميرسليم" أكد من العاصمة طهران أن حزب المؤتلفة الذي يعتبر هو ممثلاً عنه في الإنتخابات الرئاسية القادمة لم يكن يوماً قد سعى وراء طلب السلطة، مبيناً أن نزوله إلى المعترك الإنتخابي، هو فقط من أجل وضع حد لمسألة تضييع الفرص الحاصلة اليوم.

وأكد المرشح ميرسليم أن حزب المؤتلفة دعم على الدوام الحركات الثورية ووقف إلى جانبها، وأنه مستمر بهذا الدعم، قائلاً: إن كنتم تتذكرون فأنا في المناظرة الأولى كنت قد منحت مرشحي الحركات الثورية الفرصة لأكثر من مرة، لكنهم لم يتمكنوا من الوصول في حديثهم إلى ما هو مطلوب.

وفيما يخص التعويل على التصالح مع أمريكا بإعتباره مفتاحاً لحل مشاكل البلاد، فقد صرح المرشح ميرسليم أنه وبعد مرور أربع سنوات على تولي حكومة الرئيس روحاني لمقاليد السلطة، ها هم الجميع اليوم يدركون أن تعليق الآمال على أمريكا أمرٌ واه، وأن أمريكا لم تكن يوماً تريد الخير لإيران، لأنها وفيما يخص الوفاء بتعهداتها لم تخطو خطوة واحدة للأمام.

وتابع المرشح الرئاسي ميرسليم بالقول أن أمريكا سوف لن تدخر جهداً للقضاء على الصناعة النووية للجمهورية الإسلامية الإيرانية، لأنها تسعى وبكل الأشكال إلى منع بلادنا من الوصول إلى التكنولوجيا النووية.

وأضاف المرشح ميرسليم أن أمريكا سعت أيضاً خلال السنوات الأخيرة إلى منع الجمهورية الإسلامية من الوصول إلى التكنولوجيا النووية، كي لا يتمكن طلاب العلم في التخصصات المرتطبة بالعلوم النووية من مواصلة دراستهم خارج البلاد.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار