الجيش السوري يواصل تقدمه بريف حمص الشرقي و حشودات تركية إلى إدلب

أفاد مراسل تسنيم أن قوات الجيش السوري مدعومة بالحلفاء أحكمت السيطرة على مرتفع "الرجم العالي" شمال سلسلة جبال "الشومرية" وعلى أربعة نقاط هامة شرق تدمر بريف حمص الشرقي بعد القضاء على عدد من ارهابيي داعش.

الجیش السوری یواصل تقدمه بریف حمص الشرقی و حشودات ترکیة إلى إدلب

 وفي جبهة شرق العاصمة تقدمت الوحدات السورية في المحور الجنوبي الشرقي لحي "القابون" كما استهدفت القوات شبكة انفاق لإرهابيي النصرة مما أدى إلى تدميرها بمن فيها من مسلحين.

وفي ريف اللاذقية استهدفت المجموعات نقاطا للجيش السوري على محور "كباني" بعدد من القذائف الصاروخية، مااستدعى الجيش للرد على مصادر النيران.

وفي إدلب قالت مصادر ميدانية لتسنيم أن حشودات ضخمة للقوات التركية من مدرعات وقوات مشاة أصبحت على تخوم بلدات "حارم، وأطمة" والوجهة بحسب المصدر مدينة "سلقين" بريف إدلب.

وكانت معلومات أكدت أن الجيش التركي سييسر دوريات داخل مدينة إدلب لضبط الأمن ضمن اتفاق خفض التصعيد الذي وقعت عليه الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا .

في غضون ذلك تحدثت مواقع المسلحين عن دخول 250 جندي أميركي و48 مدرعة من قرية "المالكية" الحدودية مع العراق في ريف الحسكة الشمالي الشرقي باتجاه الأراضي السورية في اعتداء جديد من قبلها على سوريا.

الجدير بالذكر أن سريان اتفاق أستانا بشأن مناطق وقف التصعيد في سوريا بدأ منتصف ليل الجمعة السبت بضمان ثلاث دول وهي"روسيا وإيران وتركيا"، وكانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت أن المذكرة الخاصة بإنشاء مناطق وقف التصعيد في سوريا ستدخل حيز التنفيذ في منتصف ليل الـ6 من أيار.

وأكدت الوزارة أنه تم تعليق استخدام الطائرات الحربية الروسية في تلك المناطق اعتبارا من 1 أيار الجاري.

وسيمشل الإتفاق أربع مناطق هي "الغوطة الشرقية، وشمال حمص وإدلب وأجزاء من ريفي حلب واللاذقية بالأضافة إلى الجنوب السوري".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة